المشهد اليمني الأول/

أقيمت في منطقة السبل بمديرية الظهار محافظة إب وقفة نسائية احتجاجا على الجرائم البشعة التي ارتكبها العدوان بحق الأطفال والنساء في الجوف وحجة ومأرب.

ونددت النسوة المشاركات في الوقفة بالتدني الأخلاقي والتعامل اللإنساني من المنظمات الحقوقية والامم المتحدة إزاء استمرار جرائم العدوان بحق اطفال ونساء هذا البلد.

وناشدت كلمات المشاركات كل أحرار هذا البلد الغيورين على وطنهم ودماء شعبهم ممن لازالوا في المنازل إلى حمل السلاح والتوجه نحو الجبهات.

واكدت النسوة أن المرأة اليمنية ضربت اروع الأمثلة في التضحية والفداء لهذا الوطن يظهر ذلك جليا في استقبال مواكب الشهداء بكل عزة وشموخ.

وفي سياق متصل نظمت في مدينة يريم بإب وقفة تضامنية مع أسرة الشهداء الذين سقطوا جراء القصف الجبان لقوى العدوان في الجوف وحجة وصعدة وتلك الجريمة البشعة التي ارتكبتها مليشيا حزب الإصلاح في وادي عبيدة بمأرب.

وخاطبت المشاركات في الوقفة المجتمع الدولي متسائلات ألم يحن الوقت بعد كي يصحوا الظمير الدولي ويعمل على إيقاف هذا العدوان والحصار والجرائم اللإنسانية بحق الأطفال والنساء والشيوخ.

وأشاد النسوة المشاركات في بيان وقفتهم تلك الإنتصارات والإنجازات التي يحققها رجال الرجال في جبهات القتال ضد هذا العدوان.

داعيات كل من لازال في صف العدوان من أبناء هذا البلد إلى العودة فالإستمرار مع من يقتل اطفال ونساء شعبه خيانة عظمى ومشاركة في الإجرام وسفك الدماء.