المشهد اليمني الأول/

التقى وزير الإعلام ضيف الله الشامي اليوم بصنعاء، رئيس مجلس إدارة مؤسسة 14 أكتوبر للصحافة والطباعة والنشر محمد علي سعد.

ناقش اللقاء معاناة الكوادر الصحفية والإعلامية وأبناء المحافظات الجنوبية في ظل الاحتلال.

وفي اللقاء رحب الوزير الشامي برئيس مجلس إدارة مؤسسة 14 أكتوبر الذي وصل إلى العاصمة صنعاء قادما من مدينة عدن.

وأشاد بعراقة مؤسسة 14 أكتوبر وما تمتلكه من كوادر صحيفة مؤهلة، وتاريخ طويل في المجال الصحفي .. لافتا إلى أهمية أن يكون لها دور في مواجهة مخططات الإحتلال ومنها استهداف النسيج الاجتماعي والتفرقة فيما بين أبناء الوطن الواحد، وما يتطلبه ذلك من خبرات إعلامية غيورة على الوطن وأمنه واستقراره ووحدته.

وقال” مدينة عدن احتضنت مثل هذه الشخصية الوطنية، محمد علي سعد الذي أبى إلا أن يكون ذلك المعطاء، يعطي للوطن وليس لغيره”.

وأضاف” نحن اليوم في استقباله مرحبين به، أباً ومعلماً وأستاذاً، نستفيد ونستلهم منه، كمدرسة في الإعلام والسياسة، وشرف كبير لنا أن يكون بيننا “.

فيما عبر رئيس مجلس إدارة مؤسسة 14 أكتوبر عن امتنانه لوزير الإعلام على حفاوة الاستقبال ..وقال” من يتساءل حول زيارتي وبقائي، أنا أتيتُ لكي أحمي وطني من الإحتلال، والتشطير، والإقتتال، هذا ما أتيتُ من أجله “.

ودعا أبناء مدينة عدن والمحافظات الجنوبية إلى الشعور بالمسئولية وعدم الاقتتال من أجل قوى الاحتلال الإماراتي والسعودي .. مؤكدا أنه لا يوجد شيء يساوي الوطن.