المشهد اليمني الأول/

سلمت إدارة هيئة مستشفى الثورة العام بمحافظة الحديدة اليوم موقع مشروع الطاقة الشمسية الذي سينفذ بدعم من مكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع (UNOPS) للمقاول المكلف من المكتب.

ويعتبر المشروع الذي تصل تكلفته إلى 500 ألف دولار في مرحلته الأولى الأول من نوعه في المحافظة، حيث من المقرر أن يعمل على تغذية الهيئة بالطاقة الكهربائية إلى جانب المولدات الكهربائية الموجودة حاليا.

ويتكون المشروع من ألف و152 لوح ومولد كهربائي بقدرة توليدية 750 ك.ڤ . إمبير يعملان وفق دائرة دمج إليكتروني بينهما يتصل بغرفة تحكم مركزية تعمل بشكل تكاملي بصورة تضمن توفير الطاقة الكهربائية المناسبة لمرافق الهيئة نهارا وبحسب الإحتياج، خصوصا وقت الذروة.

وخلال التسليم أكد رئيس الهيئة الدكتور خالد سهيل استعداد قيادة الهيئة تقديم التسهيلات للبرنامج بما يسهم في إنجاح مشروع توليد الطاقة الكهربائية والذي يعتبر من الطاقات البديلة التي تغني عن خروج المولدات عن الخدمة وتحد من نفقات الصيانة الباهضة وتوفير قطع الغيار وانعدام الوقود.

وعبر الدكتور سهيل عن أمله في سرعة تنفيذ هذا المشروع الحيوي الهام خلال الفترة الزمنية المحددة وبالمواصفات المتفق عليها وبما يسهم في تغلب الهيئة على الأزمات المتكرر لإنقطاع التيار الكهربائي بالمستشفى.

بدوره أوضح مدير المشروع بمكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع المهندس صلاح شطيف أن المشروع الذي تموله (UNOPS) وتنفذه شركة الفيصل للأعمال التجارية على مدى أربعة آشهر يعد الأكبر على مستوى المحافظة.. مشيرا إلى أن المشروع وفق الدراسة يستطيع تشغيل مرافق المستشفى.

وبين أن مهندسي المشروع الذي سيبدأ العمل فيه ابتداء من يوم غد سيقومون بالتنفيذ والإشراف على المشروع لقياس أدائه وتغطيته كافة مرافق الهيئة، مع الصيانة لمدة عامين و تدريب فريق متكامل للصيانة، ووضع خطة صيانة دورية وزيارة للموقع بشكل أسبوعي.

وأعرب عن أمله أن يكون هذا المشروع عنوان رئيسي لحل جزء من مشكلة الكهرباء في الهيئة، ويكون مقدمة لحل مشاكل الكهرباء في كافة المنشآت الصحية بالمحافظة.