المشهد اليمني الأول/

عقد بمديرية الدريهمي محافظة الحديدة، اليوم الأحد، لقاء موسع برئاسة مدير عام المديرية محمد علي صومل تم خلاله التوقيع على وثيقة لتيسير الزواج وتخفيض المهور.

وأقر اللقاء تحديد مبلغ سبعمائة ألف ريال مهر المرأة البكر شاملا الخطبة وتكاليف الزواج المتعارف عليه وكذا تحديد مبلغ 350 ألف ريال مهر الثيب شاملا كافة التكاليف.

وفي اللقاء بحضور مشرف عام المديرية القاضي ابراهيم محمد ومدير شرطة المديرية العقيد عمر الحشيبري والمشرف الإجتماعي الشيخ محمد الموساي والمشرف الثقافي علي عيسى والوجهاء والشخصيات الإجتماعية والمشائخ والعقال والمآمين الشرعيين تطرق صومل إلى ما يتعرض له الوطن من تحديات في ظل استمرار العدوان والحصار والتصعيد وما أفرزه ذلك من عزوف الشباب عن الزواج وعجزهم عن دفع التكاليف المالية المرافقة له.

وشدد على أهمية الإلتزام بهذه المبادرة والتي تأتي تنفيذا لتوجيهات قائد الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي – حفظه الله – وما تضمنته من إجراءات للحد من غلاء المهور وتيسير الزواج خاصة والوطن يمر بظروف صعبة جراء العدوان.

ودعا مدير عام المديرية الجهات المعنية إلى الإضطلاع بدورهم وعدم قبول أي عقد زواج مخالف لبنود الوثيقة.

فيما أشار مدير أمن المديرية إلى أهمية العمل بوثيقة تيسير الزواج وعدم المغالاة في المهور.

وفي أول مبادرة لتنفيذ الوثيقة قام أحد أبناء المديرية بعقد قِران ابنته على إبن أخيه أمام الحاضرين وبالمبلغ المتفق عليه.

لتيسير الزواج.. توقيع وثيقة لتخفيض المهور في مديرية الدريهمي بالحديدة

لتيسير الزواج.. توقيع وثيقة لتخفيض المهور في مديرية الدريهمي بالحديدة