المشهد اليمني الأول/

رحب محافظ محافظة عدن طارق سلام اليوم برئيس مجلس إدارة مؤسسة 14 أكتوبر للصحافة والطباعة والنشر محمد علي سعد الذي وصل العاصمة صنعاء اليوم قادما من محافظة عدن المحتلة، مؤكداً أن مدينة عدن في ظل الاحتلال فقدت عدد من السمات الرئيسية التي عرفتها على مر العقود الماضية كمدينة التعايش والتألف والتسامح والعيش المشترك.

وأشار إلى إن دول الاحتلال تنتقم من مدينة عدن وتعبث بطابع المدينة الثقافي والإنساني والحضاري والتاريخي ولذلك أصبحت طاردة لكافة الاحرار من أبنا المحافظات الجنوبية، مشيراً إلى إن مغادرة الأستاذ الصحفي الكبير محمد علي سعد المدينة التي عاش وترعرع فيها وغيره المئات من الأحرار الذين أبو العيش تحت رحمة الاحتلال دليل على ان مدينة عدن في ظل الاحتلال أصبحت بيئة طاردة لسكانها ولأبناء الجنوب الاحرار.

مكسب وطني

واعتبر المحافظ سلام عودة رئيس مجلس إدارة مؤسسة 14 أكتوبر للصحافة والطباعة والنشر محمد علي سعد إلى حضن الوطن ووصوله إلى صنعاء مهبط الحرية ومنطلق التحرر الوطني على مر التأريخ مكسب وطني كبير يحسب له وللمجلس السياسي الأعلى وحكومة الإنقاذ الوطني التي حافظت على خصوصية صنعاء كعاصمة لكل اليمنيين.

وأكد محافظ عدن وصول عدد كبير من رجال المال والاعمال والشخصيات الوطنية والثقافية إلى العاصمة صنعاء قادمين من عدن ، مؤكداً إن صنعاء فاتحة ذراعيها لكل أبناء محافظة عدن الأحرار.

قرار العفو العام