المشهد اليمني الأول/

كشف المتحدث باسم المجلس الأعلى للشؤون الإنسانية طلعت الشرجبي، أن إحدى المنظمات الدولية الموصوفة بالإنسانية قدمت للمجلس مشروعاً بقيمة 11,389,560 دولاراً للموافقة عليه لتنفيذه، منها 10,262602 دولاراً نفقات تشغيلية وداعمة، والبقية (1,126,957 دولاراً) لتنفيذ مشاريع خدمات أساسية للمجتمع.

وأكد الشرجبي في تغريدة له على “تويتر” أنه تم رفض المشروع الأعلى للشؤون الإنسانية.

وأوضح أن المجلس الأعلى للشؤون الإنسانية في صنعاء يحول دون تربح المنظمات الدولية وبنائها ثروة هائلة باسم أبناء الشعب، من خلال نهبها أكثر من 90٪ من قيمة المشاريع التي تدعي تنفيذها تحت بند النفقات التشغيلية.

وقال في تصريحات له اليوم السبت، إن الأمم المتحدة تستخدم المشتقات النفطية كورقة للضغط على القوى الوطنية في صنعاء بهدف خدمة أجندات تحالف العدوان الأمريكي السعودي.

وأفاد أن نداءات الاستغاثة التي أطلقتها صنعاء وصلت للمعنيين على المستوى الأممي والدولي، ولكن لم يستجيبوا لها.

وأشار إلى أن المنظمة الأممية تعيش حالة من الصمت والموت السريري تجاه ما يحدث لأبناء الشعب اليمني.