المشهد اليمني الأول/

نقلت مصادر إعلامية نقلا عن وسائل إعلام الإحتلال عن إستهداف جيش كيان الإحتلال بصواريخ موجهة من جنوب لبنان.

ونقلا عن القناة 12 للتلفزيون الإسرائيلي بأن إشتباكات مسلحة وقعت مع قوات كيان الإحتلال بمنطقة جبل الروس جنوب لبنان.

ولم يصدر أي طرف حتى الآن بيانا رسميا بتبني العملية.

وأفادت مصادر أن جيش كيان الاحتلال الاسرائيلي يغلق جميع الطرقات المؤدية الى الجولان السوري المحتل.

وأضافت بأن هناك حالة ترقب ورعب في كيان الاحتلال الاسرائيلي ونتنياهو يعقد الآن اجتماعا في مكان محصن.

وأوعز جيش الاحتلال لسكان منطقة الحدود مع لبنان بالبقاء في المنازل وحظر جميع الانشطة والامتناع عن استخدام المركبات.

ونقلت قناة “كان” العبرية بأن وزير الحرب الاسرائيلي بني غانتس قطع احد اجتماعاته لإجراء مشاورات عاجلة مع رئيس الأركان افيف كوخافي.

هذا واكد الإعلام العبري وقوع اشتباك مسلح بالإضافة لإطلاق عدد من الصواريخ تجاه قوة من جيش الاحتلال شمال فلسطين المحتلة.

وعلق رئيس وزراء العدو بنيامين نتنياهو على هذه العملية وقال “هذا حدث أمني غير بسيط، حزب الله ولبنان يتحملان المسؤولية” حسب تعبيره.

وقال موقع والاه بأن جيش الإحتلال ينقل قوات إلى أماكن محصنة خوفاً من استهدافهم.

كما قالت القناة 11 الاسرائيلية: يبدو أن السيد نصرالله التزم بكلمته في الرد على “اسرائيل” وهو عادة يلتزم بما يقول.

من جهة اخرى، نقلت مصادر بأن وزير حرب الإحتلال بيني غانتس يتحدث عبر “الهاتف الأحمر” مع رئيس الأركان ما يعني تخوفهم من فك شيفرة الاتصالات.

وقال موقع العهد الإخباري بأن القصف الصهيوني منحصر إلى الآن في مرتفعات كفرشوبا والأطراف الغربية للبلدة و مزرعة شانوح جنوبي البلدة.

ونقل موقع روترنت العبري بأن الجبهة الداخلية بالجيش الإسرائيلي تأمر بإغلاق كافة الفنادق والمنتجعات السياحية في الشمال.

كما قالت قناة كان الإسرائيلية بأن هناك دعوات للمستوطنين عند الحدود الشمالية بدخول المناطق المحصنة.

مصادر مؤكدة

في حين أفادت وكالة رويترز، بأن “حزب الله نفذ عملية ضد الجيش الإسرائيلي في منطقة مزارع شبعا على الحدود مع فلسطين”.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية، أنه لا معلومات عن أي إصابات في صفوف الجيش الإسرائيلي، واشارت إلى أن “صاروخي كورنيت استهدفا دبابة إسرائيلية”.

ولفتت قناة “الجديد”، إلى أن “القصف الإسرائيلي منحصر في مرتفعات تلال كفرشوبا والأطراف الغربية للبلدة ومزرعة شانوح جنوبي البلدة”.

وأكد رئيس مجلس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو، أننا “نتابع باستمرار ما يجري على حدودنا الشمالية، وجيش الدفاع مستعد لجميع السيناريوهات”.

وقال بعد أن قطع اجتماع حزب الليكود: “نحن أمام عملية عسكرية ليست سهلة، ومستعدون للدفاع عن أرضنا”.

وأصدر الجيش الإسرائيلي تعليمات لسكان المناطق القريبة من الحدود مع لبنان بالبقاء في منازلهم.

وأعلنت إسرائيل في وقت سابق أن طائرة عسكرية مسيرة تحطمت في جنوب لبنان الأحد، مع تصاعد التوترات في المنطقة.