المشهد اليمني الأول/

أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية وانغ ون بين الاثنين، أن “الوضع الحالي في العلاقات الثنائية بين الصين والولايات المتحدة مؤسف، وواشنطن تتحمل المسؤولية عن ذلك بالكامل”.

وقال وانغ ون بين، في إحاطة إعلامية “الوضع الحالي بين الصين والولايات المتحدة غير مرغوب فيه بالنسبة لنا، المسؤولية تقع بالكامل على عاتق الجانب الأمريكي.

ندعو الجانب الأمريكي مجددا لتصحيح أخطائه وتهيئة الظروف اللازمة لعودة العلاقات الثنائية إلى مسار التطور الطبيعي.

وأعلنت وزارة الخارجية الصينية، في وقت سابق من الإثنين، أن القنصلية العامة للولايات المتحدة في تشنغدو، قد أغلقت رسمياً في الساعة 10:00 بالتوقيت المحلي، وفقا لمطلب الجانب الصيني.

بعد ذلك، دخل ممثلو السلطات المختصة في الصين أراضي القنصلية العامة عبر البوابة الرئيسية وأصبحت تحت إشرافهم .

هذا وطالبت واشنطن، في وقت سابق، بكين، إغلاق القنصلية العامة لجمهورية الصين الشعبية في هيوستن، كما أفادت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية، مورجان أورتاجوس.

وبدورها أعلنت وزارة الخارجية الصينية أن بكين ستتخذ إجراءات صارمة إذا لم تغير واشنطن قرارها.

بدورها طلبت وزارة الخارجية الصينية، في 24 تموز/يوليو، من الولايات المتحدة إغلاق القنصلية العامة في تشنغدو.
ووصفت الخارجية الصينية، المطالبة بإغلاق القنصلية العامة للولايات المتحدة في تشنغدو، قانوني و رد لابد منه، محملة واشنطن المسؤولية