المشهد اليمني الأول/

هوى الدولار اليوم الاثنين، إلى أدنى مستوى في عامين تقريبا مقابل اليورو، بسبب مخاوف من زيادة عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد في الولايات المتحدة.

ومن المتوقع أن يؤكد مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي، هذا الأسبوع التزامه بخفض أسعار الفائدة.

وسيؤكد مجلس الاحتياطي، على الأرجح، أنه سيُبقي أسعار الفائدة قريبة من الصفر لسنوات مقبلة، عندما يختتم يوم الأربعاء اجتماعه الذي يستمر يومين.

وبحلول الساعة 14:50 بتوقيت غرينتش، كان اليورو مرتفعا 0.9 بالمئة عند 1.1773 دولار وهو أعلى مستوى له منذ سبتمبر 2018.

وهبط مؤشر الدولار 0.92 بالمئة إلى 93.490، وهو أضعف مستوى منذ يونيو 2018.

كما صعد الين الياباني، الذي يعتبر ملاذا آمنا، بفعل مخاوف من تدهور العلاقات الأمريكية الصينية. وانخفض الدولار 0.88 بالمئة إلى 105.14 ين، وهو الأدنى منذ 16 مارس الماضي.

وصعد الجنيه الاسترليني 0.88 بالمئة مقابل العملة الأمريكية إلى 1.2900 دولار، وهو أعلى مستوى له منذ 11 مارس.