المشهد اليمني الأول/

نظم أحفاد بلال بمديرية ماوية وقفة شكر وعرفان للسيد القائد يحفظه الله وذلك لمواقفة النبيلة والأصيلة تجاههم ودعوته الصادقة الى الإهتمام بهذه الشريحة من المجتمع، وتلمس احتياجاتها ودمجها مجتمعياً مع باقي الشرائح المكونة للنسيج المجتمعي اليمني.

وفي الوقفة التي حضرها عدد من المشائخ والوجهاء والشخصيات الإجتماعية، وجه المشاركون رسائل التحية والتقدير والإجلال للسيد القائد العلم يحفظه الله.. مؤكدين وقوفهم جنباً الى جنب مع كل فئات وشرائح المجتمع اليمني في مواجهة العدوان السعودي الأمريكي الغاشم، والسير على درب الجهاد حتى تحرير كل شبر في أرض الوطن من الغزاة والمحتلين.

كما القيت العديد من الكلمات والمشاركات المعبرة التي تؤكد صلابة موقف أحفاد بلال تجاه كل المخططات والمشاريع الهدامة التي تحاك ضد اليمن أرضاً وإنسانا.

المشاركون استنكروا ايضاً جرائم العدوان بحق أبناء الشعب اليمني والتي كان آخرها تعذيب الأسير اليوسفي في سجون المرتزقة وسط مدينة تعز حتى فارق الحياة، واغتصاب طفلة حيس بمحافظة الحديدة.

تأتي هذه الجرائم بالتزامن مع الذكرى الرابعة لجريمة العدوان ومرتزقته بحق أهالي منطقة الصراري بمديرية صبر الموادم والتي قضى ضحيتها العشرات من الشهداء الأبرياء في جريمة أقل ما يمكن أن توصف به بأنها جريمة إبادة جماعية وجريمة بشعة ومروعة ضد الإنسانية.

كما دعا المشاركون في الوقفة كافة أبناء الشعب اليمني الى توحيد الصف والكلمة ورفد الجبهات بالمال والرجال والسلاح… مجددين العهد بأن يكونوا في مقدمة الصفوف.