المشهد اليمني الأول/

أكدت مندوبة اليمن لدى الأمم المتحدة أم كلثوم باعلوي، أن المبعوث الأممي مارتن غريفث لا يتمثل دور الوسيط فيما يحدث في اليمن، وأنه يعمل كمبعوث بريطاني.

ونقلاً عن حديثها لـ “قناة المسيرة” مساء اليوم الثلاثاء، قالت أم كلثوم باعلوي إن احتجاز السفن جريمة إبادة لا يمكن الصمت أمامها، وهي أسوء مما يقال عن ممارسات النازية في الحرب العالمية، مطالبة بأن تبقى مهمة المبعوث الأممي.. مهمة الوسيط .. لا الطرف.

وأوضحت أن المستشار الخاص لحقوق الإنسان عبر عن إداناته المتكررة لاحتجاز سفن المشتقات النفطية، لافتة إلى أن التجاوب الأممي منعدم مع المطالب الإنسانية.

من جانبه، حذر عضو الوفد الوطني المفاوض عبدالملك الحجري من التواطؤ الأممي مع جريمة احتجاز سفن المشتقات النفطية، قائلاً: “إذا استمر التعاطي السلبي من الأمم المتحدة فإن لدى اليمن خيارات أوسع خارجها”.