المشهد اليمني الأول/

أدانت وزارة الإدارة المحلية إقدام النظام السعودي على منع المسلمين من دخول الأراضي المقدسة لأداء فريضة الحج لهذا العام.

واعتبرت الوزارة في بيان لها أن القرار السعودي استهداف واضح للإسلام والمسلمين في كل بقاع الأرض نظراً لما ترتب عليه من إلغاء لأحد أركان الدين الإسلامي.

وأوضح البيان أن إقدام النظام السعودي على منع دخول المسلمين لأداء فريضة الحج لهذا العام يأتي بعد ست سنوات من منع اليمنيين وعدد من الشعوب العربية والإسلامية من زيارة الأراضي المقدسة وأداء الركن الخامس من أركان الدين سلامي.

ولفت البيان إلى أن قرار النظام السعودي يأتي في سياق الخدمة التي يؤديها لأعداء الإسلام وتنفيذا للمخططات الغربية والصهيوينة الهادفة إلى جعل الدين الإسلامي شكلا بلا مضمون وإفراغ فريضة الحج من مضمونها الحقيقي ورسالتها السامية في توحيد الأمة الإسلامية والبراءة من أعداء الله.

تسييس الحج

وأشار إلى أن النظام السعودي دأب كعادته على تسييس فريضة الحج خدمة لأجندة أمريكية بريطانية غربية تصب في مصلحة أعداء الأمة..

وأكد البيان أن الممارسات السعودية اللا مسؤولة تحتم على كل الشعوب العربية والإسلامية الوقوف بحزم لإدانتها وإيجاد آلية جامعة تضمن تحييد الأراضي المقدسة وتتيح لكافة المسلمين زيارتها بدون أي قيود أو عراقيل بعيدا عن أساليب الابتزاز السياسي التي ظهرت جليا في منع حجاج بعض الدول من أداء فريضة الحج لاعتبارات سياسية بحتة.