المشهد اليمني الأول/

حذرت قيادة السلطة المحلية بمحافظة مأرب من كارثة تهدد سكان مدينة مأرب ووادي عبيدة، في حال تضرر السد جراء استمرار تدفق سيول الأمطار عليه.

وأوضحت السلطة المحلية في بيان لها أن منسوب المياه في سد مأرب ارتفع إلى مستويات قياسية تنذر بالخطر نتيجة لتدفق السيول، في ظل رفض سلطة مرتزقة العدوان فتح محابس السد وتفريغ كميات من المياه بالتدريج.

وأبدت قيادة المحافظة استعدادها لإرسال فرق ميدانية ومهندسين مختصين من صنعاء، للنزول إلى موقع السد وتقييم الوضع واتخاذ الحلول والمعالجات المناسبة بما يضمن سلامة المواطنين ومزارعهم والإستفادة من كميات المياه في ري الأراضي الزراعية.