المشهد اليمني الأول/

بمناسبة عيد الجيش السوري الـ75، الرئيس الأسد يوجّه رسالة للجيش محيياً من خلالها بطولاته وتضحياته لحماية البلاد، داعياً إياه “لتحرير كامل تراب سوريا من شراذم الغرهاب ونس الاحتلال”.

قال الرئيس السوري بشار الأسد إن ما حققه الجيش “كبير بإنجازاته عظيم بانتصاراته”.

وأضاف الأسد في الذكرى الـ75 لتأسيس الجيش السوري أن “رجال الجيش كانوا مع شعبنا الأبي في مختلف مراحل الحرب الإرهابية العدوانية أسياداً وأحراراً وأباة”، في وقت “جابهتم عربدات قوى الشر والإرهاب الذين استمروا بالغدر والعدوان”.

الرئيس السوري توجّه إلى الجيش “بمشاعر ملؤها الفخر والتقدير.. حماة الديار وصنّاع الانتصار.. الذي يجسد رسوخاً وتجذراً لقيم الأصالة والانتماء، وتجدداً وانبعاثاً لحاضر ومستقبل عنوانه الكرامة والسيادة والإباء”.

وتابع: “توهم البعض أنهم قادرون على تطويع إرادتكم والنيل من عزيمتكم فأسقطتم أوهام غطرستهم.. وجابهتم عربدات قوى الشر والإرهاب الذين استمرؤوا الغدر والعدوان، وأثبتم في خضم التحديات وغمار المعارك أنكم أهل الثبات والتضحية والإقدام والشجاعة”.

الرئيس الأسد حيّا الجيش السوري على ما حققه من إنجازات وانتصارات، “وتجلى بوضوح على امتداد ما يزيد عن تسع سنوات من عمر هذه الحرب الإجرامية التي مارست فيها القوى الاستعمارية شتى أشكال الإرهاب والعدوان على سوريا وشعبها الصامد”.