المشهد اليمني الأول/

توعد القائد العام للحرس الثوري الايراني اللواء حسين سلامي، بالثأر لدماء الشهيد الفريق قاسم سليماني عاجلا أم آجلا، وشدد سلامي على أن الانتقام سيكون قاسيا حتما.

وأوضح اللواء حسين سلامي في اجتماع ضم كبار قادة ومسؤولي قوة القدس التابعة للحرس الثوري اليوم الخميس والذي يتزامن مع ذكرى انتصار حزب الله اللبناني على الكيان الصهيوني في حرب الـ 33 يوما، بأن استشهاد الحاج قاسم سليماني أدى لمضاعفة القوة الجهادية لدى شباب العالم الاسلامي.

وحذر سلامي قائلا أن على الاعداء الادراك بانه لم يعد لهم مكانا آمنا، وأن باستشهاد الحاج قاسم فقد أوجدوا لأنفسهم مصدرا مستداما للخطر والانتقام الذي سيأتي عاجلا أم آجلا وسيكون قاسيا قطعا.