المشهد اليمني الاول/

أكد رئيس وزراء كيان الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اليوم الخميس، التزامه بضم أجزاء من أرضي الضفة الغربية المحتلة، مشددا على أنه لن يتنازل عن العملية.

وكان ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد ولدى تبريره ما قامت به بلاده بشان التطبيع الكامل للعلاقات مع كيان الاحتلال قال “أنه تم الاتفاق على إيقاف ضم إسرائيل للأراضي الفلسطينية خلال اتصال هاتفي مع ترامب ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو”.

وصرح نتنياهو في كلمة مساء اليوم، بأن قضية الضم ستبقى على الطاولة وأنها لا تزال على جدول الأعمال، حيث قال: “أنا من وضع قضية الضم على الطاولة، وملتزم بها بالتنسيق مع الإدارة الأمريكية فقط”.

وأضاف: “الرئيس الأمريكي طلب من “إسرائيل” أن تنتظر بشكل مؤقت لقضية الضم.. أردنا أن نأتي بالسلام مع الدول العربية ومتأكد ستكون دول أخرى”… هم “شعب يرغب بالسلام ويصلي من أجل السلام”علدحسب زعمه.

وبخصوص الاتفاق بين الإمارات والاحتلال، قال نتنياهو: “في هذا اليوم التاريخي الذي فيه نبني علاقات شاملة مع الإمارات، أنتم تباركون ذلك.. وأقول لمواطني الإمارات وعلى رأسهم الشيخ زايد، السلام عليكم والسلام علينا”.

وأوضح نتنياهو أن الشرط كان المحافظة على سرية الاتفاق قبل الإعلان وأنه سيكون هناك طيران مباشر بين تل أبيب وأبوظبي والإمارات، وسيتم توظيف استثمارات كبيرة.

وأشار إلى أنه ستكون هناك اتفاقات كاملة مع دول عربية من دون العودة الى حدود 67، مجددا التاكيد على أن دولا أخرى ستنضم إلى هذا الإعلان.