المشهد اليمني الأول/

أعلنت قبائل اليمن رفضها واستنكارها للتطبيع الإماراتي مع كيان العدو الصهيوني.

وأشارت قبائل اليمن في بيان لها إلى أن البيان الأمريكي الصهيوني الإماراتي المشترك وسابقاته من المؤامرات يلفظها كل عربي حر ما تزال تنبض في دمه شيم وناموس القبيلة والعروبة والحرية وقيم الدين الإسلامي.

واعتبرت البيان الأمريكي الصهيو إماراتي رسالة تحد أرعن ومفضوح من قبل أعداء الأمة لقبائل اليمن وشعوب وعشائر الأمة العربية والإسلامية.

وأشارت إلى أن إعلان العلاقات والعمالة المباشرة بين الإمارات وكيان العدو الصهيوني، جاء استكمالا لسلسلة من المؤامرات منذ عقود من قبل الأنظمة العميلة لقضايا الأمة ومقدساتها.

ودعا البيان كافة قبائل وشعوب الأمة الأحرار إلى إعلان ورفض هذه الخطوات الهادفة تدمير الهوية واستكمال مؤامرات كيان العدو الصهيوني ضد قضايا الأمة ومقدساتها، وفي مقدمتها فلسطين الأرض والقضية والمقدسات.

ولفت البيان إلى أن حقائق الأنظمة الإعرابية المتصهينة باتت تتجلى أمام الجميع اليوم أكثر من أي وقت مضى، ليصل بها الحد لنقل عمالتها من السر إلى المجاهرة مع كيان العدو الصهيوني، ما يحتم على الشعوب والأنظمة القيام بمسئوليتهم لمواجهة هذه الأنظمة العملية وإسقاط عروشها الكرتونية.

وحذرت قبائل اليمن في الوقت ذاته من مغبة السكوت أو غض الطرف عن هذه الخطوات الخيانية الذي يعد مشاركة في الجريمة لا يقل شانا عن جرم مرتكبيها.