المشهد اليمني الأول/

ناقشت لجنة الطوارئ لمواجهة الكوارث بأمانة العاصمة اليوم برئاسة رئيس لجنة الشئون الاجتماعية بالمجلس المحلي حمود النقيب آلية توحيد الخطط والرؤى للتدخلات الطارئة لمعالجة أضرار السيول في الممتلكات والبنى التحتية.

واستعرض الاجتماع الذي ضم عدداً من وكلاء الأمانة ومسئولي المكاتب التنفيذية المعنية، الخطط والمقترحات المقدمة من الجهات الشريكة والمعنيين حول المعالجات اللازم اتخاذها في كافة المواقع المتضررة بالمناطق والمديريات .

واستمع المجتمعون إلى خطة قطاع الأشغال الطارئة المقدمة من وكيل القطاع المهندس عبد الكريم الحوثي والمتضمنة حجم الأضرار التي فاقت إمكانيات أمانة العاصمة والتدخلات العاجلة لصيانة وترميم الشوارع المتضررة والأنفاق والجسور وتصريف مياه السيول والصعوبات التي تواجه أعمال القطاع والمعالجات المقترحة.

وأكد الاجتماع أهمية تضافر جهود جميع الجهات لعمل التدخلات وإيجاد المعالجات للأوضاع الطارئة الناجمة عن كوارث الأمطار والسيول .

وأوضح النقيب أن الأمطار الغزيرة تسببت في حدوث انهيارات صخرية وتهدم عدد من البيوت وجرف الممتلكات وإحداث تشققات وأضرار بالغة في شبكات الطرق مايستدعي تضافر جهود الجميع وإيجاد المعالجات والتدخلات الطارئة اللازمة.

من جانبه أشار رئيس غرفة عمليات الطوارئ عبدالوهاب شرف الدين إلى بدء البرنامج العملي لمواجهة كوارث السيول يوم الاثنين وفقا للإمكانيات المتاحة.