المشهد اليمني الأول/

التقى فخامة المشير الركن مهدي المشاط رئيس المجلس السياسي الأعلى اليوم، أمين العاصمة حمود عباد، ومحافظ صنعاء عبدالباسط الهادي، ونائب وزير الأشغال العامة والطرق المهندس محمد الذاري.

وخلال اللقاء استمع الرئيس المشاط إلى شرح مفصل حول الأسباب التي أدت إلى الأضرار الكبيرة التي لحقت بالمنازل والطرق جراء الأمطار الغزيرة وتدفق السيول، والتي من بينها السماح بالبناء في ممرات السيول والأراضي الزراعية المنخفضة، بالإضافة إلى عدم وجود بنية تحتية على مدى السنوات الماضية قادرة على استيعاب هذا الكم الهائل من الأمطار والسيول التي شهدتها العاصمة ومختلف المحافظات.

وأكد الرئيس المشاط، ضرورة البدء في إنشاء قنوات لتصريف مياه السيول في الطرق والشوارع، والإلتزام بعدم تنفيذ أي طرق جديدة إلا بإيجاد بنية تحتية لها وقنوات تصريف للمياه لكي لا تتكرر المشكلة.

وتطرق اللقاء، إلى أعمال اللجنة الفنية التي تم تشكيلها من المهندسين للقيام بمسح ميداني وتتبع حركة الأمطار والحُفر للعمل على إصلاحها بأسرع وقت ممكن.

من جهته أكد نائب وزير الأشغال، ضرورة قيام الهيئة العامة للأراضي والمساحة، بالاهتمام بمخططات السوائل، ومنع البناء في الأراضي الزراعية لتجنب أي كوارث مستقبلية.

فيما استعرض محافظ صنعاء الأضرار التي تعرضت لها المحافظة، والإجراءات التي تم اتخاذها للحد من تلك الأضرار.