المشهد اليمني الأول/

وصل 21 صيادا إلى مديرية الصليف بمحافظة الحديدة بعد احتجازهم من قبل قوات دول تحالف العدوان الأمريكي السعودي الشهر الماضي.

وأوضح رئيس الهيئة العامة للمصائد السمكية في البحر الأحمر عبد القادر الوادعي أن قوى العدوان اختطفت منتصف يوليو الماضي 24 صيادا أثناء ممارستهم الصيد غرب جزيرة ذو ثلاث، واحتجازهم في سجن فرسان ثم في سجن جيزان لما يقارب الشهر.

وأدان ما تقوم به دول التحالف من ممارسات عدائية ضد الصيادين واستمرارها في تضييق الخناق عليهم.

ووجه الوادعي بإيلاء الصيادين العائدين كل الرعاية والإهتمام وصرف مبالغ لهم من الهيئة لمساعدتهم على مواجهة الظروف المعيشية الصعبة في ظل استمرار الحصار.

وكانت منظمة حقوقية أكدت في بيان لها، قبل عدة أيام حصولها على معلومات تفيد بأن السلطات السعودية تحتجز العديد من الصيادين اليمنيين في سجن تابع للقوات الجوية السعودية، مشيرة الى أن السجن يفتقر لأدنى معايير السجون ويمارس فيه التعذيب وسوء المعاملة بشكل ممنهج ومنتظم.

وأكدت أن صيادين يمنيين احتجزتهم قوات خفر السواحل التابعة للفار هادي، وسلمتهم للقوات السعودية التي بدورها قامت باعتقالهم في احد السجون بجيزان.

السعودية تفرج عن صيادين يمنيين اختطفتهم من عرض البحر بعد فضح جريمتها