المشهد اليمني الأول/

ضبطت الأجهزة الأمنية في محافظة البيضاء عددا من العناصر الخطيرة التابعة لتنظيمي ما يسمى بداعش والقاعدة.

واعترف أحد عناصر “القاعدة وداعش”، جمال عبدالسلام محمد عبدالله هرارة من أبناء التواهي منطقة القلوعة، أنه قام باقتحام أثنين من محلات الصرافة في عدن.. مشيرا إلى أن عناصر من تنظيم القاعدة قاموا بتدريبه ونقله إلى جبهة قيفة لمواجهة الجيش واللجان الشعبية.

وكشف عنصر آخر من عناصر ” داعش” المضبوطين في جبهة البيضاء، عبدالعزيز محمد سعيد بالليث، من أبناء المكلا، عن استقدامه من السعودية من قبل أبو ناصر، لما يسمى الجهاد مع “الدولة الإسلامية”.

واعترف عنصر آخر من تنظيم “داعش” يدعى أحمد ناصر عمر بازهير، بانه تم استقدامه من السعودية، واستدراجه للقتال مع التنظيم في اليمن، مشيرا إلى أن عناصر التنظيم نقلت مقاتليها من حضرموت، إلى البيضاء.

وأفادت اعترافات عناصر “القاعدة وداعش”، تورطهم في استهداف آليات الجيش واللجان الشعبية في البيضاء بالعديد من العبوات الناسفة.

وتلقت عناصر “القاعدة وداعش” ضربات موجعة من قبل الجيش واللجان الشعبية في مناطق قيفة وتطهيرها من كافة العناصر التكفيرية الممولة من قبل تحالف العدوان.