المشهد اليمني الأول/

عقدت مصلحة الدفاع المدني بوزارة الداخلية ، اليوم الاثنين، مؤتمراً صحفياً كشفت خلاله عن حجم الكوارث التي تعرضت لها البلاد جراء الأمطار والسيول.

وأوضحت مصلحة الدفاع المدني أن السيول والامطار تسببت بتهدم ٤٦٢ منزلا، وغرق، ٤٩ شخصا ووفاة ١٠ اشخاص نتيجة تهدم منازل ، ووفاة ١١ شخصا بسبب الانهيارات الصخرية بالإضافة إلى إصابة ١٦ مواطنا إصابات مختلفة.

وأضافت أن السيول والامطار تسببت بانهيار أحد السدود وجرف ٥٦ كيلو متر مربع من الأراضي الزراعية و١٦٢ انهيارا صخريا، ونفوق ٣٦ من المواشي وغرق ١٢٦ آلية مختلفة.

ولفتت إلى عدم توفر إمكانيات كافية لمواجهة كارثة السيول والأمطار .. مطالبة بتفعيل قرار رئيس المجلس السياسي الأعلى بخصم ١٪ من ايرادات الوزارات والمؤسسات لصالح مصلحة الدفاع المدني.

وأكدت أنها لم تقف مكتوفي الأيدي ، بل تحركت بكل كوادرها بالواجب الإنساني بالرغم من انعدام المعدات وإمكانيات والوسائل الضرورية اللازمة للانقاذ والايواء والاخلاء والاغاثة.