المشهد اليمني الأول/

استشهدت امس الإثنين طفلة لا يتجاوز عمرها 10 سنوات، برصاص مرتزقة تحالف العدوان السعودي الأمريكي في مدينة تعز المحتلة.

وذكرت مصادر محلية أن طفلة كانت في طريقها لجلب الماء في الشارع العام جوار فندق سبأ بحي الروضة، قتلت بنيران المرتزقة.

من جهة ثانية، اقتحم مسلحون يتبعون مليشيات حزب الإصلاح، مكتب الصحة التابع للمرتزقة في مدينة تعز المحتلة، ونهبوا سيارة إسعاف تابعة للمكتب من حي الروضة.

وأفادت مصادر محلية أن مليشيات حزب الإصلاح قامت بنهب سيارة إسعاف من حي الروضة، بالتزامن مع اقتحام مسلحين مكتب الصحة في حي الأشبط، وطرد موظفيه.

وذكرت المصادر أن مليشيات حزب الإصلاح داهمت مخازن مكتب الصحة وقامت بنهب محتوياته تحت تهديد السلاح.

وغالباً ما يعمد مرتزقة العدوان إلى ارتكاب مثل هذه الجرائم وإلصاقها بالجيش واللجان بهدف تغطية هزائمهم في الجبهات.

وتشهد مدينة تعز الخاضعة لسيطرة مرتزقة حزب الإصلاح انفلاتاً أمنياً غير مسبوق واغتيالات وعمليات نهب طالت عدداً من منازل المواطنين، وسط سخط شعبي عارم من تلك التصرفات.

تعز.. مليشيا الإصلاح تزهق روح طفلة
تعز.. مليشيا الإصلاح تزهق روح طفلة