المشهد اليمني الأول/

قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، إن السياسات الأمريكية والسعودية الخاطئة هي التي أوصلت لبنان إلى ما هو عليه اليوم.

وشدد وزير الخارجية الإيراني على أنه من واجب السعودية وأمريكا التعويض عن الدمار الذي لحق بلبنان من دون فرض شروط مسبقة.

وقال ظريف إن “تعزيز الجماعات المتطرفة من قبل السعودية في لبنان هو ما أوصله إلى ما هو عليه اليوم، لم ننس أن من فجر السفارة الإيرانية في بيروت كان أجيرا سعوديا، والآن على السعودية أن تساعد لبنان كي تصحح أخطاءها لا أن تفرض عليه الشروط”.

وأضاف ظريف أنه بعد لقائه بعدد من المسؤولين في لبنان فإن غالب الظن أن “انفجار مرفأ بيروت ناجم عن حادث غير متعمد”، داعيا لبنان إلى إجراء التحقيق حول انفجار المرفأ بشكل مستقل ويمكن للدول الأخرى تقديم المساعدة له في التحقيق.

وأكد ظريف أن مقترح الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بتشكيل حكومة وحدة وطنية في لبنان مقترح جيد للغاية، مشددا على أنه على لبنان التركيز على إعادة البناء وتأجيل الدخول في المباحثات السياسية.

واعتبر وزير الخارجية الإيراني أن الضغوط الأمريكية لتشكيل حكومة غير سياسية في لبنان غير منطقية ولا معنى في لبنان لدولة غير سياسية.

وقال ظريف إن اللبنانيين يعتقدون بوجوب إيجاد إصلاحات في لبنان، ويمكن لـ”حزب الله” أن يساعد في الإصلاحات، مضيفا: “الفساد موجود في لبنان. أما “حزب الله” فيمتلك نظاما سالما يمكنه المساعدة في الإصلاح، والأمين العام للحزب حسن نصر الله سيكون في طليعة إجراء الإصلاحات في لبنان”.