المشهد اليمني الأول/

أصيب أربعة مهندسين من كوادر المركز التنفيذي للتعامل مع الألغام، جراء انفجار قنبلتين أثناء قيامهم برفع مخلفات القنابل العنقودية في منطقة بران بمديرية نهم محافظة صنعاء.

وأوضح المركز التنفيذي للتعامل مع الألغام في بيان صادر عنه، أنه تم تكليف فريق لرفع مخلفات غارات طيران العدوان من القنابل العنقودية من جوار المنازل في منطقة بران بناء على طلب المواطنين وأثناء قيام الفريق صباح أمس برفع هذه المخلفات انفجرت قنبلتين أمريكية الصنع ما أدى إلى إصابة أربعة مهندسين.

وأكد أن مديرية نهم ومناطق شاسعة بمحافظتي الجوف وصعدة وغيرها من المحافظات مليئة بآلاف القنابل العنقودية والتي تمثل خطرا على المدنيين.

وكشف المركز أن حصيلة الرصد الأولي لمخلفات غارات طيران العدوان بلغت أكثر من ستة ملايين قنبلة عنقودية وهو ما ينذر بكارثة حقيقة تهدد حياة المواطنين في الطرق والقرى والشعاب والوديان وحتى بالقرب من الأحياء السكنية.

ولفت البيان، إلى أن هناك عشرات الضحايا من المدنيين الذين يسقطون بشكل مستمر في محافظتي الجوف وصعدة ومديرية نهم بسبب القنابل العنقودية التي تحصد أرواح المواطنين بشكل أكبر من ضحايا فيروس كورونا.

وفيما أشار المركز إلى أنه في الوقت الذي يضحي فيه بخيرة كوادره ومهندسين بين شهيد وجريح من أجل سلامة المواطنين، فإنه يؤكد الاستمرار في عمله وأداء مهامه الإنسانية لخدمة كل شرائح المجتمع رغم قلة الإمكانيات.

ودعت قيادة اللجنة الوطنية للتعامل مع الألغام وجهازها التنفيذي حكومة الإنقاذ إلى سرعة الانضمام إلى اتفاقية تحريم وتجريم استخدام القنابل العنقودية كون اليمن دولة غير حائزة على أي نوع من القنابل العنقودية بل دولة استهدفت أراضيها وسكانها ومدنها بالقنابل العنقودية.