المشهد اليمني الأول/

أفاد موقع “يديعوت أحرونوت” أن وزير خارجية العدو الصهيوني، غابي أشكنازي، تحدث بعد الاعلان عن اتفاق تطبيع العلاقات مع الامارات مع خمسة وزراء خارجية عرب، بينهم وزير الخارجية الاماراتي عبد الله بن زايد ووزير الخارجية العماني يوسف بن علوي بن عبد الله.

ونقل الموقع عن وكالة الانباء الاماراتية الرسمية، أن رئيس الموساد الصهيوني، يوسي كوهين، اجتمع في ابو ظبي مع مستشار الامن القومي الاماراتي، طحنون بن زايد.

وقالت مصادر صهيونية بحسب “يديعوت” إنه من المرجّح أن يقوم كوهين في طريق عودته بزيارة العاصمة البحرينية المنامة لإجراء مباحثات.

ووفقا لتقديرات العدو، البحرين هي الدولة التالية التي يتوقّع أن تتوصل الى اتفاق “سلام” مع “اسرائيل”.

وأشار موقع “يديعوت” الى أن وزارة الخارجية الصهيونية تنشط في دول الخليج العربي في السنوات الـ20 الأخيرة، ويوجد لها ممثلية هناك منذ عام 2014، وللوزارة علاقات مع مسؤولين رسميين وغير رسميين وشركات ومسؤولين خليجيين آخرين، وسجل في السنوات الاخيرة قفزة بعدد الزيارات لبعثات صهيونية الى دول الخليج.

وساعدت وزارة الخارجية الصهيونية حتى الان نحو 500 شركة صهيونية على العمل في الامارات، كما استضافت رجال أعمال إماراتيين زاروا الأراضي المحتلة.