المشهد اليمني الأول/

قالت منظمة العفو الدولية، إن ممثل حركة حماس في السعودية محمد الخضري (81 عاما) ونجله هاني، معتقلان منذ أكثر من عام في المملكة ومحرومان من الاتصال بمحامي.

وبينت المنظمة الدولية، في تصريح عبر صفحتها على “فيسبوك”، أن الرجلين يتعرضان لانتهاكات جسيمة لحقوقهما الإنسانية، بما في ذلك تعرضهما للاختفاء القسري والاعتقال التعسفي والاحتجاز بمعزل عن العالم الخارجي في الحبس الانفرادي.

وأبدت “العفو الدولية” مخاوف جدية بشأن صحة محمد المُصاب بمرض السرطان، وقالت إن ذلك يجعله عرضة لخطر كبير بسبب فيروس كوفيد_19، وهو بالتالي يحتاج رعاية طبية عاجلة وعلاجًا من السرطان.

ودعت المنظمة الدولية الملك السعودي إلى ضمان الإفراج عن الرجلين فوراً دون قيد أو شرط.

والخضري ممثل حركة حماس رسميًّا في السعودية 25 عاماً، واعتقلته السلطات السعودية بتاريخ 4 إبريل/ نيسان 2019.

كما اعتقلت السلطات السعودية، في وقت لاحق من ذلك اليوم، نجل الخضري الأكبر “هاني”، المهندس المحاضر في جامعة “أم القرى” بمكة.

الخضري ونجله، لم يكونا الوحيديْن اللذيْن اعتقلا بدون توجيه تهمة، إذ قال المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان، في بيان أصدره يوم 6 سبتمبر/ أيلول الجاري، إن السعودية تخفي قسريًّا 60 فلسطينيًّا.

وذكر المرصد أن المعتقلين طلبة وأكاديميون ورجال أعمال وحجاج سابقون، تم عزلهم عن العالم الخارجي دون لوائح اتهام محددة أو عرض على جهة الاختصاص، ولم يُسمح لهم بالاتصال مع ذويهم أو التواصل مع محاميهم، كما صودرت أموالهم.