المشهد اليمني الأول/

أقيم بمحافظة إب، اليوم الأربعاء، استقبال رسمي وشعبي لثمانية أسرى من أبطال الجيش واللجان الشعبية الذين تم تحريرهم مؤخرا جلهم من مديريات القفر الحزم وذي السفال.

وخلال الاستقبال أشاد أمين عام المجلس المحلي بالمحافظة أمين الورافي بعطاءات وتضحيات أبطال الجيش واللجان الشعبية الذين يسطرون أروع ملاحم البطولة والفداء لهذا الوطن.. مشيرا إلى أن عطاءات الأسرى الذين ضحوا بحريتهم وتحملوا صنوف العذابات في سجون قوى العدوان ستظل وساما وتاجا فوق رؤوسهم ورؤوس كافة أحرار هذا البلد.

وعبر عن الفخر والاعتزاز بما جسده هذا الشعب وقوات الجيش واللجان الشعبية وتحقيق الكثير من المكاسب والانتصارات وآخرها أمس في جبهات البيضاء ومأرب.

وبدوره رحب وكيلا المحافظة صادق حمزة وقاسم المستوى بعودة هؤلاء الأبطال الشامخين الذين بهم تحقق وبزملائهم من أبطال الجيش واللجان العزة والشموخ لهذا البلد.

وحيا الوكيلان الثبات والمعنويات العالية التي خرج بها هؤلاء الأسرى ومن سبقهم من أسرى الجيش واللجان.. معبرين عن تقديرهما وكافة قيادة السلطة المحلية وأبناء هذه المحافظة الأحرار لكل ما قدمه أبطال الجيش واللجان والأسرى والشهداء والجرحى من اجل الدفاع عن الكرامة والسيادة اليمنية.

وبدورهم أكد الأسرى المحررين أن الأسر والسجون لدى قوى العدوان ومرتزقتهم لن تزدهم إلا عزما وقوة ويقينا أنهم على طريق الحق، مشيرين إلى عزمهم الرجوع إلى جبهات العزة والشرف حتى يتحقق النصر.