المشهد اليمني الأول/

رصدت الأجهزة الأمنية عدداً من العمليات الإجرامية التي نفذتها عناصر ما يسمى ” داعش والقاعدة” في محافظة البيضاء.

وبين الاحصائيات أن العناصر الاجرامية التكفيرية نفذت خلال الفترة من يناير 2015م وحتى مايو 2020م أكثر من 327 عملية إجرامية تنوعت بين كمائن مسلحة واغتيالات وتفجير عبوات ناسفة.

ونفذت العناصر الاجرامية في المحافظة 194 عملية تفجير عبوة ناسفة في الطرقات وأمام المنازل، وارتكبت عناصر التكفيرية 27 عملية اغتيال منها 11 عملية فشلت في قتل المستهدفين وقتل أبرياء آخرين، وشملت عمليات “داعش والقاعدة” في البيضاء 59 عملية استهداف لأطقم الجيش والأمن.

رصد الإعلام الأمني

ورصد مركز الإعلام الأمني أبرز الجرائم التي كانت تستهدف مشايخ وأعيان محافظة البيضاء من قبل تنظيم “القاعدة”، وتم افشال الكثير منها بحمد الله وهي كالآتي:

الشيخ/ عبدالله صالح المظفري تم استهدافه من قبلهم وجرح على إثرها واستشهد ابنه.
استهداف الشيخ/ عبدالولي الهياشي وأبنائه عن طريق زرع عبوة في طريق آل هياش الطفة وانفجرت في أبو عزام الريامي المشرف الاجتماعي في الطفة أدت إلى جرحه واصابت أحد عينية بشكل كامل.

الشيخ/ عبدالله الجابري تم استهدافه بعبوة ناسفة واستشهد على إثرها.
استهداف مشايخ من آل العبدلي عن طريق زرع عبوة ناسفة في الطفة أدت إلى استشهاد ستة من مجاهدي آل العبدلي.
الشيخ/ علي محمد الطيابي الجابري تم استهدافه بنصب كمين مما أدى إلى استشهاده.
الشيخ/ ناجي الهصيصي حاولت عناصر القاعدة استهدافه وفشلت عمليتها.

الشيخ/ علي عمر الريامي حاولت القاعدة استهدافه وفشلت العملية.
الشيخ/ فارس عبدالله العبدلي حاولت القاعدة استهدافه وفشلت العملية.
الشيخ/ أحمد أبوبكر الرصاص حاولت القاعدة استهدافه عدة مرات وفشلت العمليات.
الشيخ/ علي شوكان الحميقاني حاولت القاعدة استهدافه وفشلت العملية.

الشيخ/ محمد سعيد الزوبه حاولت القاعدة وداعش استهدافه عدة مرات وفشلت العمليات.
الشيخ/ أحمد فضل أبو صريمه حاولت القاعدة وداعش استهدافه وفشلت.
الشيخ/ صالح ناصر الجوفي حاولت القاعدة وداعش استهدافه وفشلت.
الشيخ/ صالح أبوبكر الرصاص حاولت القاعدة استهدافه وفشلت.
المشرف الأمني لذي ناعم حاولت القاعدة استهدافه وفشلت.

استهداف طقم يتبع وزارة الاتصالات في منطقة الرباط بعبوة ناسفة أدى إلى استشهاد ثلاثة أشخاص.
الجدير بالذكر أن المتحدث الرسمي للقوات المسلحة العميد ” يحيى سريع ” أعلن يوم أمس عن تنفيذ عملية عسكرية واسعة في محافظة البيضاء تمكنت خلالها من تحرير أكثر من ألف كيلو متر مربع كانت تسيطر عليها عناصر ما يسمى بالقاعدة وداعش .

وقال العميد يحيى سريع في بيان له : بعونِ اللهِ وفضلهِ حققتْ قواتُنا المسلحةُ في إطارِ مواجهةِ العدوانِ الغاشمِ على بلدِنا إنجازاً عسكرياً مهماً تمثلَ بالقضاءِ على إحدى الجبهاتِ العسكريةِ الهامةِ للعدوانِ في مديريةِ (ولدْ ربيع) بمحافظةِ (البيضاءَ) والمناطقِ المجاورةِ لها، التي كانتْ خاضعةً لمرتزقةِ العُدوانِ من الجماعاتِ التكفيريةِ والأدواتِ الاستخباريةِ الأجنبيةِ ما يسمى بالقاعدةِ وداعش.

وأكد العميد سريع أن العملية العسكرية النوعية في محافظة البيضاء أدت إلى:

_سقوطِ أكثرَ من مِائتينِ وخمسينَ 250 من العناصرِ التكفيريةِ ما بين قتيلٍ وأسيرٍ ومصاب.

_تدميرِ أكثرَ من اثني عَشَرَ معسكراً وتجمعاً لتلك العناصرِ في نفسِ المنطقة.

_ تحريرِ ألف كيلومترٍ مربع.

_ اغتنامِ كمياتٍ كبيرةٍ من الأسلحةِ، والعثورِ على المئاتِ من الأحزمةِ الناسفةِ والعبواتِ المتفجرة.

وكشف العميد سريع أن العدوان الأمريكي السعودي ساندَ مرتزقتَهُ من عناصرِ ما يسمى داعشَ والقاعدةِ بعشراتِ الغاراتِ إلى جانبِ الدعمِ بالمالِ والسلاح.