المشهد اليمني الأول/

حذّر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من أنّ تحديد نتائج الإنتخابات الرئاسية التي ستجري في تشرين الثاني/نوفمبر المقبل، قد يستغرق أسابيع وربما شهوراً.

وقال الرئيس الأمريكي في خطاب ألقاه أمام مجلس السياسة الوطنية، إنه لن يكون بالإمكان معرفة نهاية الإنتخابات الأمريكية ربما إلى الأبد.

وزعم ترامب أن الديموقراطيين كانوا يروجون لتصويت الإنتخابات الأمريكية عبر البريد بهدف التلاعب بالنتائج، مؤكداً عدم استعداد بلاده لفرز 51 مليون بطاقة اقتراع في ظل تفشي وباء كورونا.

ورأى أن الديمقراطيين سيجلبون الفوضى إلى الولايات المتحدة، إذا أوصلت الإنتخابات الأمريكية جو بايدن إلى مقعد الرئاسة في البيت الأبيض.

وأشار إلى فكرة القانون والنظام في الولايات الأمريكية، قائلاً إن الشرطة تم إضعافها في المدن “التي يديرها الديمقراطيون”، مطالباً الأمريكيين بالابتعاد عن “الاشتراكيين والماركسيين اليساريين الراديكاليين”.

وأعلن ترامب بعد انتهاء المؤتمر العام للحزب الديمقراطي، مساء يوم الخميس، أنه “لو انتصر خصومنا فلن ينعم أحد بالأمان في بلادنا”.

وأضاف: “أنا الوحيد الذي يقف حائلاً بين الحلم الأمريكي والفوضى العارمة والجنون والتخبط”.