المشهد اليمني الأول/

نظمت بمديريات الصافية والسبعين وبني الحارث في أمانة العاصمة اليوم وقفات إحتجاجية للتنديد بالتطبيع الإماراتي مع العدو الصهيوني تحت شعار ” ألا إن حزب الشيطان هم الخاسرون”.

حيث عبر ابناء وعقال ومشائخ وقيادات مديرية الصافية عن استنكارهم ورفضهم القاطع لجميع أشكال التطبيع والخيانة والإتفاقات مع العدو الإسرائيلي.

وأكد عضو رابطة علماء اليمن العلامة خالد موسى وعضو مجلس النواب علي ابو حليقة ووكيل الأمانة عبد الفتاح الشرفي ومدير المديرية ناجي الشيعاني, أن تطبيع الامارات بشكل رسمي مع الكيان الصهيوني كشف حقيقة حكامها وأنهم أداة بيد أعداء الأمة في تنفيذ مخططاتهم وجرائمها بحق الشعب اليمني.

في حين وصف أبناء ومشائخ وعقال وقيادة مديرية السبعين في وقفتهم التي شارك فيها وكيل أمانة العاصمة علي القفري ومدير عام المديرية محمد الوشلي والأمين العام محمد الصادق, التطبيع مع العدو الإسرائيلي خيانة للأمة والقضية الفلسطينية.

ودعوا شعوب الدول العربية والإسلامية إلى اعلان مواقفهم الرافضة لـ التطبيع مع العدو الصهيوني.

وفي وقفة مديرية بني الحارث التي شارك فيها القائم بإعمال وزير السياحه أحمد العليي ووكيل الامانة يحيي جميل ووكيل وزارة الاوقاف صالح الخولاني ومدير عام المديرية حمد الشريف واعضاء المجلس المحلي والمشائخ والعقال والشخصيات الأجتماعي، أكد المشاركون بالوقفة استمرار مواقف الشعب اليمني الداعمة والمساندة للقضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني الصامد حتى استعادة القدس وتحريره من دنس اليهود.

وأكدت البيانات الصادرة عن الوقفات الإحتجاجية الرفض القاطع والسخط الكبير لما إقدم به النظام الإماراتي من تطبيع لعلاقاته الرسمية مع الكيان الصهيوني الغاصب، مجددة التأكيد على وقوف الشعب اليمني مع محور المقاومة.

ودعت البيانات شعوب الدول العربية العراقية والسورية واللبنانية ومقاومتها الشجاعة إلى مواصلة الجهاد حتى تطهير كل شبر من أرضيها من دنس الغزاة والمحتلين.

وباركت لأبناء الشعب اليمني تحقيق الإنتصارات العظيمة والمتواصلة وآخرها تطهير قيفة ، مؤكدة على الاستمرار في رفد الجبهات بالمال والرجال حتى النصر.

صنعاء.. وقفات إحتجاجية حاشدة للتنديد بالتطبيع مع العدو الصهيوني

صنعاء.. وقفات إحتجاجية حاشدة للتنديد بالتطبيع مع العدو الصهيوني