المشهد اليمني الأول/

أكد وزير الدفاع اللواء الركن محمد ناصر العاطفي، أن الأيامَ والأشهرَ القادمة تحمل الكثير من المفاجآت التي ستلحق بتحالف العدوان هزائم ساحقة.

وأشاد وزير الدفاع خلال تفقده ومعه قائد محور خب والشعف العميد عبدالحكيم سريع، أحوال أبطال الجيش واللجان الشعبية المرابطين بمربع الخنجر، بالمهارة القتالية والمعنويات العالية لمنتسبي المحور.

وخاطب وزير الدفاع المقاتلين في الخطوط المتقدمة قائلا” نعتز بزيارتكم في هذه المواقع وأنتم تؤدون واجبكم المقدس في الدفاع عن الوطن وعزة الشعب اليمني”.

وضعنا أفضل مما سبق

وأضاف” وضعنا في المرحلة الراهنة أفضل بكثير مما كنا عليه والأيام القادمة تحمل في طياتها الكثير من المفاجآت وستتحرر الأرض اليمنية من الغزاة والمحتلين إلى غير رجعه”.

وأشار اللواء العاطفي، إلى أن تحالف العدوان فشل في تحقيق أهدافه العسكرية والسياسية والاقتصادية بفضل صمود الشعب اليمني واستبسال أبطال القوات المسلحة.

من جانبهم جدد المرابطون بمحور خب والشعف بالجوف، العهد بالمضي في أداء واجبهم في الدفاع عن الوطن مهما كانت التضحيات.. مؤكدين الجهوزية الكاملة لتطهير كل شبر من أرض الوطن من دنس الغزاة والمحتلين وصولاً إلى تحقيق النصر الناجز.

إلى مرحلة الهجوم

وكان قد أوضح اللواء العاطفي في كلمته أمام المقاتلين بمحور خب والشعف، أنه بعد امتصاص الضربة الأولى للعدوان الذي شن حربه الظالمة على الشعب اليمني تم التحول إلى الدفاع السلبي ثم إلى مرحلة الدفاع الإيجابي والدفاع المتحرك ثم التحول إلى الهجوم.

وقال” نحن الآن في المرحلة الرابعة من عمليات توازن الردع الاستراتيجية وكلما صعد العدوان من غطرسته وعنجهيته واستكباره وأوغل في ارتكاب المزيد من الجرائم بحق النساء والأطفال كلما كانت خياراتنا كثيرة وجهوزيتنا عالية في ردعه”.

مرحلة الوجع الكبير

وأوضح أن قائد الثورة نصح تحالف العدوان بوقف عدوانهم ورفع حصارهم كما قدم رئيس المجلس السياسي الأعلى أكثر من مبادرة وحذر تحالف العدوان من الانتقال إلى مرحلة الوجع الكبير إذا استمر في غيه وصلفه.

وأكد وزير الدفاع، جهوزية قيادة وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان العامة العالية للانتقال إلى مرحلة الوجع الكبير بكل كفاءة واقتدار .. وقال “دول تحالف العدوان هي من بدأت حربها على بلادنا، وإذا استمرت فنحن من سيتحكم بنهاية هذه الحرب”.

الشاشة 7 الشاشة 6 الشاشة 5