المشهد اليمني الأول/

نظم أبناء منطقة يكلا في قيفة بمديرية ولد ربيع بمحافظة البيضاء، اليوم الأحد، أولى وقفاتهم بعد تحرير منطقتهم من العناصر التكفيرية وتطهيرها بالكامل من دنسهم وبشاعة جرائمهم التي استمرت لعشرين عاما عانى منها أبناء يكلا وابناء المنطقة والمحافظة والمحافظات المجاورة وتجرعوا ويلات تلك الجماعات وذاقوا مرارة استيطانها لجبالها وارضها وسهولها.

الوقفة شهدت حضورا كبيرا من قبل أبناء منطقة يكلا وتكللت بالعديد من المشاركات ، باركت انتصارات الجيش واللجان الشعبية .. مشيرة إلى عظمة هذا الانجاز الاستراتيجي الذي ازاح عن كاهل المنطقة وابناءها عبئا ثقيلا ما كان له أن يتحقق لولا اهتمام القيادة بالمحافظة والتفاتتها إلى معاناة ابناءها جراء تلك الجماعات التكفيرية العميلة.

عقب الوقفة تدافع العديد من أبناء المنطقة لعقد لقاء موسع تمخض عن وثيقة قبلية أكدت أن أبناء يكلا يؤيدون الجهود التي قام بها الجيش واللجان الشعبية ويباركون الانتصارات التي تحققت.. مؤكدين وقوفهم مع القيادة والحفاظ على منطقتهم وعدم السماح مجددا لأي دخيل أو خائن أو عميل أو مرتزق بالتواجد فيها وانهم سيتصدون له وسيكونون عونا وسندا للقيادة الأمن والجيش واللجان الشعبية.

جدير بالذكر ان منطقة يكلا كانت تمثل العاصمة الأولى للعناصر التكفيرية ووكرا ومنطلقا لكل عملياتها الاجرامية ومعسكرا لاستقبال المجندين بصفوفها واعدادهم فكريا وجسديا تميهدا لرفد بقية المناطق ليقوموا بتنفيذ عمليات القتل والاغتيالات والسطو والسلب والتقطع والنهب والذبح.

ويعد تحريرها ضربة قاصمة ليس لتك العناصر فحسب بل لأمريكا واسرائيل اللتان انشأت ومولت ودعمت تلك العناصر الخبيثة ومكنتها من التموضع بالمحافظة بالتواطؤ من قبل الانظمة المتعاقبة السابقة.

أبناء يكلا يباركون انتصارات الجيش واللجان الشعبية عقب تحريرها من عناصر القاعدة وداعش

photo ٢٠٢٠ ٠٨ ٢٣ ٢٠ ٥٨ ٣٣