المشهد اليمني الأول/

أعلنت روسيا عزمها طرد دبلوماسي نمساوي عامل في سافرة فيينا لدى موسكو ردا على إعلان النمسا دبلوماسيا روسيا “شخصية غير مرغوب فيها” على خلفية مزاعم تجسس.

وقالت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الاثنين، إنها استدعت سفير النمسا لدى موسكو، يوهانيس أيغنير، حيث تم تسليمه “احتجاجا حاسما على القرار غير المبرر للجانب النمساوي لسحب الاعتماد من دبلوماسي روسي ومطالبته بمغادرة أراضي الجمهورية النمساوية”.

وأضافت الوزارة: “انطلاقا من مبدأ التعامل بالمثل، وفي إطار رد جوابي، تم إعلان دبلوماسي عامل في سفارة الجمهورية النمساوية لدى روسيا الاتحادية شخصية غير مرغوب فيها”.

وأكدت النمسا، في وقت سابق من الاثنين، طرد دبلوماسي روسي، بعد معلومات نشرتها الصحافة المحلية تتحدث عن تورطه في قضية تجسس صناعي.

وأفادت صحيفة “كرونين زيتونغ” النمساوية، الاثنين، بأن مواطنا روسيا يمارس مهامه كدبلوماسي في فيينا سيغادر البلاد خلال مهلة أقصاها 1 سبتمبر لأنه “قام بالتجسس الاقتصادي على مدى سنوات بمساعدة مواطن نمساوي في شركة للتكنولوجيا المتقدمة”.

وهذه “المرة الأولى التي يتم فيها إعلان دبلوماسي روسي شخصا غير مرغوب فيه” في النمسا، بحسب الصحيفة.