المشهد اليمني الأول/

وجه محافظ إب عبدالواحد محمد صلاح بتوقيف عدد من مدراء مكاتب الأشغال وصندوق النظافة والمرور والدفاع المدني وأشغال المشنة والظهار على خلفية الحادثة الأليمة بجرف السيول لأسرة كاملة في سائلة الصلبة، وكلف نواب تلك المكاتب بالقيام بالعمل والمهام.

كما ووجه المحافظ صلاح خلال اجتماع استثنائي للجنة وحدة الطوارئ لمواجهة الكوارث والأخطار الناجمة عن السيول بمحافظة إب بتشكيل لجنة برئاسة أمين المجلس المحلي للمحافظة أمين الورافي للتحقيق في الحادثة ومعرفة الأسباب والرفع بالنتائج بصورة عاجلة.

وشدد صلاح على ضرورة الإسراع في تشكيل لجنة فنية لإعداد الدراسات والتصاميم العاجلة لبناء جسر أو عبارة في سائلة الصلبة أمام بوابتي الملعب والجامعة ويتم اعتماد التكلفة من بند الطوارئ.

وكانت لجنة الطوارئ قد أعربت في اجتماعها عن الأسف الشديد لوفاة أسرة كاملة كانت على متن سيارة جرفها السيل أثناء مرورها في سائلة الجامعة بمديرية الظهار باستثناء السائق.

وحملت اللجنة السائق المسؤولية بالدرجة الأولى بالمخاطرة بحياة إفراد أسرته والإلقاء بهم إلى التهلكة، وأوصت بسرعة وضع المعالجة لموقع تدفق السيول والعمل على الإنذار المبكر ومنع تواجد المواطنين في مجاري السيول وقت الذروة.

وحثت مدراء عموم المديريات بالمحافظة ولجان الطوارئ الفرعية برفع الجاهزية ومتابعة أضرار السيول والأمطار في جميع المناطق ورفع مخلفاتها واتخاذ التدابير اللازمة لمواجهة أي مخاطر محتملة.

وجددت اللجنة الدعوة للمواطنين إلى توخي الحيطة والحذر والابتعاد عن أماكن تدفق السيول وبطون الأودية والمنحدرات في ظل التوقعات باستمرار الأمطار الغزيرة.