المشهد اليمني الأول/

أعلن حاكم ولاية ويسكونسن الأمريكية، توني إيفرز، حالة الطوارئ في مدينة كينوشا على خلفية الاضطرابات المستمرة التي تشهدها بعد حادث إطلاق نار على رجل أسمر البشرة على يد الشرطة.

ووقع إيفرس، يوم الثلاثاء، على مرسوم ينص على إعلان حالة الطوارئ في الولاية في ظل الاضطرابات والاحتجاجات المستمرة في أنحاء مختلفة بويسكونسن.

ويقضي المرسوم بتوسيع وجود قوات الحرس لمواجهة الاضطرابات وضمان حماية البنية التحتية والمواقع الثقافية، وأمر حاكم الولاية برفع عدد عناصرهم المنتشرين في الشوارع إلى 250 شخصا.

وفي مؤتمر صحفي عقده اليوم، دعا حاكم الولاية المحتجين إلى التظاهر سلميا وبشكل آمن، قائلا: “لا تسمحوا من فضلكم لتصرفات بضعة أشخاص صرف اهتمامنا عن العمل الذي يجب أن نقوم به بشكل مشترك لمطالبة العدالة ومساواة الحقوق والمحاسبة”.

وتستمر في كينوشا الاحتجاجات والاضطرابات وأعمال الشغب المندلعة عقب إصابة المواطن من أصول إفريقية، جيكوب بليك، البالغ 29 عاما، برصاص عناصر شرطة في ظهره يوم الأحد، وتم نقله إلى المستشفى وهو في حالة حرجة.

ونقلت قناة “ABC” عن صديقة لبليك أن الحادث وقع خلال محاولته الفصل بين سيدتين بعد نشوب مشاجرة بينهما، مضيفة أنه لم يكن يحمل أي سلاح.

والثلاثاء ذكر مدير هيئة الإطفاء في كينوشا، تشارلز ليبتسيغ، أن المدينة شهدت خلال الليلتين الماضيتين 34 حريقا نشبت جراء أعمال الشغب.