المشهد اليمني الأول/

أدانت وزارة الصحة العامة والسكان، اليوم الثلاثاء، قيام عناصر القاعدة وداعش الإجرامية بتفجير مركز الصومعة الطبي، في محافظة البيضاء.

وفي بيان صادر عنها، أوضحت أن تفجير مركز الصومعة فعل إجرامي مشابه لما ارتكبته دول تحالف العدوان استهداف وتدمير للمنشآت الطبية في اليمن.

وحمّل البيان تحالف العدوان وأدواته والأمم المتحدة التبعات الانسانية والقانونية والحقوقية لهذا الفعل، داعيا الجهات القانونية والمنظمات الحقوقية الداخلية والخارجية لفتح تحقيق شامل حول هذه الجريمة.

واستنكرت وزارة الصحة الدعم الذي تحظى به العناصر الإجرامية من قبل تحالف العدوان وما يسمي بالشرعية، مذكرة بما أقدمت عليه تلك العناصر، الأسبوع الماضي، من قتل وصلب الدكتور مطهر اليوسفي، داخل مركز الصومعة الطبي.