المشهد اليمني الأول/

نددت كل من تركيا وروسيا وإيران، في بيان مشترك عقب مشاوراتهم حول سوريا في جنيف، بالصفقة النفطية بين إحدى الشركات الأمريكية والتشكيلات الكردية في سوريا، بالإضافة للهجمات الإسرائيلية المستمرة.

وجاء في البيان: “أبدت الأطراف اعتراضها على المصادرة غير القانونية وتحويلات عائدات النفط، الذين يجب أن يؤولوا إلى سوريا. كما نددوا بالصفقة النفطية غير القانونية بين شركة تحمل ترخيصا أميركيا والتشكيلات غير القانونية”.

وأضاف “نددت الأطراف بالهجمات العسكرية الإسرائيلية المستمرة ضد سوريا، والتي تمثل انتهاكا لمبادئ القانون الدولي، وتضر بسيادة سوريا وجيرانها، وتهدد الأمن والاستقرار في المنطقة”.

وختم البيان “أكد الأطراف عزمهم على مكافحة كل أشكال الإرهاب والتصدي للأجندة الانفصالية، التي من شأنها الإضرار بسيادة سوريا وسلامة أراضيها، وكذلك بالأمن القومي لدول الجوار، كما اتفقوا على مواصلة التعاون بهدف القضاء التام على الجماعات الإرهابية مثل “داعش” و”النصرة” و”القاعدة” والجماعات الأخرى المرتبطة بها والمعترف بها من قبل الأمم المتحدة على أنها إرهابية”.

واكد مجموعة الدول الضامنة لمسار أستانة دعم أعمال اللجنة الدستورية من دون تدخل خارجي أو فرض جدول زمني وضرورة الالتزام القوي بسيادة سوريا واستقلالها ووحدتها وضرورة احترام هذه المبادئ من قبل جميع الأطراف.

وشددت على العزم على محاربة الإرهاب بجميع أشكاله ومظاهره والوقوف ضد الأجندات الانفصالية الهادفة إلى تقويض سيادة سوريا وسلامتها الإقليمية.