المشهد اليمني الأول/

عقد مبعوث الامم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث اجتماعا افتراضيا مع سفراء الدول دائمة العضوية في مجلس الامن، لمناقشة المحادثات مع الاطراف اليمنية حول وقف اطلاق النار والتدابير الاقتصادية والانسانية، واستئناف العملية السياسية” المتوقفة في البلاد، وفق بلاغ لمكتب الوسيط الدولي.

وقال غريفيث ان التضامن والدعم المستمر الذي يبديه المجتمع الدولي لعملية السلام في اليمن أمر بالغ الأهمية.

وجاء الاجتماع عقب فشل المبعوث الدولي غريفيث في تحقيق اخترق لجدار الازمة في اليمن.

وعرض مؤخرا غريفيث مسودة جديدة للحل السياسي في اليمن الا ان حكومة هادي المستقيل رفضتها , في حين ابدت صنعاء غضبها من موقف غريفيث بشأن الحصار النفطي المفروض على ميناء الحديدة.