المشهد اليمني الأول/

سيّرت قبائل بني حشيش بمحافظة صنعاء، اليوم، قافلة عنب لأبطال الجيش واللجان الشعبية المرابطين في جبهات العزة والشرف بمناسبة ذكرى الهجرة النبوية ويوم عاشوراء.

وخلال تسيير القافلة نظمت قبائل مديرية بني حشيش وقفة حاشدة، أكدت فيها أن القافلة ليست الأولى ولن تكون الأخيرة، وأن أبناء وقبائل بني حشيش مستعدون لبذل أرواحهم دفاعا عن الوطن وأمنه واستقراره.

واعتبروا تقديم هذه القافلة أقل واجب تقديراً لتضحيات أبطال الجيش واللجان الشعبية في مواجهة العدوان، مؤكدين الاستمرار في التحشيد والتعبئة العامة وتعزيز الانتصارات ضد قوى الغزو والاحتلال.

واستنكر بيان صادر عن القافلة اتفاق العار الإماراتي لتطبيع علاقاته مع الكيان الصهيوني، معتبراً ما أقدم عليه النظام الإماراتي بهذه الخطوة الخطيرة خيانة عظمى للأمة الاسلامية.

وأشاد البيان بالانتصارات التي يسطرها أبطال الجيش واللجان والقوة الصاروخية والطيران المسير، مؤكدا جاهزية أبناء المديرية للمشاركة في تحرير كل شبر من اليمن وتطهيره من دنس المعتدين.