المشهد اليمني الأول/

دشن نائب وزير الزراعة والري الدكتور رضوان الرباعي اليوم الحملة التعاونية لتحقيق الاكتفاء الذاتي من المنتجات الزراعية المستوردة والبالغ قدرها خمسة مليار دولار سنوياً.

ودعا الدكتور الرباعي القطاع الخاص ورجال الأعمال إلى التفاعل مع المؤسسة العامة للخدمات الزراعية وتوجهاتها لدعم المزارعين والإنتاج المحلي من المحاصيل وتعزيز دوره في الاقتصاد الوطني.

وأشار إلى توجه الدولة لتشجيع الزراعة التعاقدية مع المزارعين بما يعزز من تنسيق الجهود لدعم وتطوير الإنتاج الزراعي من المحاصيل والمنتجات المحلية لرفد الاقتصاد الوطني.

واعتبر توجيهات ودعم قائد الثورة ورئيس المجلس السياسي الأعلى لبرامج التنمية الزراعية من أبرز العوامل التي تشجّع على النهوض بالقطاع الزراعي وتعزيز دوره في الأمن الغذائي والوصول إلى الاكتفاء الذاتي.

وأشاد نائب وزير الزراعة بجهود مؤسسة الخدمات الزراعية في إيجاد وعي مجتمعي وتعزيز الوعي لدى القطاع الخاص وتنسيق الجهود لاستيعاب كثير من المنتجات الزراعية .. مبيناً أنه تم توريد ما لا يقل عن 50 ألف سلة تفاح للأسواق المحلية في الموسم الزراعي الجاري.

ونوه بجهود كوادر المؤسسة في استيعاب معظم إنتاج تهامة من المحاصيل الزراعية رغم الظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد جراء العدوان والحصار.

وقال” حققنا قفزة نوعية في الإنتاج الزراعي واستيعاب المنتجات الزراعية المحلية بجهود قيادة وكوادر هذه مؤسسة الخدمات الزراعية وتفانيهم وإرادتهم التي فاقت التحديات “.. مشيراً إلى أن قيادة وكوادر المؤسسة استطاعوا إيجاد أنموذج ناجح في استيعاب المنتجات المحلية ومعالجة الصعوبات التي تواجه ذلك”.

ولفت إلى أن هناك رؤية لاستيعاب منتجات محاصيل وفواكه أخرى كالبرتقال من محافظة الجوف بما يسهم في حماية المنتج المحلي وتشجيع المزارعين للتوجه لزراعة مختلف المحاصيل الزراعية والوصول بالمنتجات المحلية إلى الاكتفاء الذاتي.

وأكد الدكتور الرباعي أهمية دور القطاع الخاص في دعم رؤية المؤسسة لاستيعاب المنتجات المحلية وتوجيه التمويلات للمزارع المحلي وتحسين الإنتاج ورفع كفاءته .. لافتاً إلى أهمية الحملة ودورها في إحياء الموروث الزراعي وتحسين إدارة الموارد المالية والبشرية والطبيعية “المائية والنباتية والحيوانية”.

من جانبه أشار مدير المؤسسة العامة للخدمات الزراعية المهندس عدنان حاشد إلى أن المؤسسة بدأت بإشراف اللجنة الزراعية والسمكية العليا تنفيذ العديد من المشاريع التي ستسهم في تشجيع المزارعين من خلال تسويق منتجاتهم من التفاح والقطن والتمور والرمان والعنب وغيرها، إلى جانب دعمهم بتوفير مدخلات الإنتاج الزراعي.

ولفت إلى أن المؤسسة تنفذ حملة الاكتفاء الذاتي، بتعاون رسمي وشعبي لما من شأنه ضمان تطور القطاع الحيوي والهام والذي يشكل عصب الحياة للمجتمع اليمني ويعمل به ما نسبته 75 بالمائة من اليمنيين.

وتطرق حاشد إلى أهداف الحملة وآلية تنفيذها والجهات المشاركة فيها ومصادر تمويلها والجهة الإشرافية على الحملة ممثلة باللجنة الزراعية والسمكية العليا، والتي ستتولى مؤسسة الخدمات الزراعية والمجتمع تنفيذ الخطة بالتعاون مع الجهات الرسمية المشاركة لتحقيق الاكتفاء الذاتي .

واستعرض النتائج المتوقعة من الحملة في توفير قاعدة بيانات للقطاع الزراعي بالاعتماد عليها، ما يسهم في إعداد الخطط والبرامج اللازمة لإحداث نهضة زراعية، إلى جانب إعداد السجل الزراعي وكذا إعداد البيئة التحتية لإدارة وتنظيم القطاع الزراعي وإعداد الخطة الإستراتيجية للمؤسسة للنهوض بالقطاع الزراعي.