المشهد اليمني الأول/

تتواصل الاحتجاجات في أمريكا في مدينة كينوشا بولاية ويسكونسن الأمريكية لليوم الرابع على التوالي بعد إطلاق الشرطة النار على مواطن أمريكي من أصول أفريقية أثناء توقيفه.

وامتدت الاحتجاجات أيضا إلى عدد من ولايات أمريكا الأخرى، تخللتها أعمال شغب واشتباكات بين الشرطة والمحتجين.

وتشهد شوارع ولاية ويسكونسن الأمريكية صدامات متزايدة منذ الأحد الماضي بين الشرطة ومتظاهرين في أعقاب إطلاق سبع رصاص من مسافة قريبة جدا على رجل أعزل من أصول أفريقية وأمام أطفاله.

الحادث فجر موجة احتجاجات جديدة في البلاد ضد العنصرية واستخدام الشرطة الأمريكية للقوة المفرطة تخللها أعمال شغب كإحراق سيارات ومباني وإطلاق نار بين متظاهرين ما أدى إلى سقوط قتيلين وجريح في مدينة كينوشا رغم حالة الطوارئ المعلنة في المنطقة وفرض حظر التجوال.

وكانت احتجاجات قد اندلعت في مايو الماضي “تحت شعار حياة السود مهمة” وامتدت إلى عدد من المدن الأخرى، بما في ذلك بورتلاند وأوريغون وفي مينيابوليس بولاية مينيسوتا، وذلك إثر وفاة جورج فلويد من ذوي البشرة السوداء اختناقا على يد شرطي أبيض