المشهد اليمني الأول/

لقاء خطباء المربع الشمالي بالحديدة

نظمت وحدة العلماء والمتعلمين بمحافظة الحديدة، اليوم الخميس، لقاء موسع لعلماء وخطباء ومرشدي ومآمين مديريات المربع الشمالي في اطار الفعاليات المكرسة لإحياء ذكرى عاشوراء.

وفي اللقاء الذي عقد بالجامع الكبير بمديرية الزيدية تحت شعار “هيهات منا الذلة” أكد وكيل أول المحافظة أحمد البشري أن ذكرى عاشوراء برغم ما فيها من آلام ومآسي إلا أنها تعبر عن الشموخ والكرامة والتضحية لإعلاء كلمة الله ونصر دينه وهو ما يجسدها أبناء هذا الشعب ضد العدوان واقعا عمليا كما جسده الحسين بن علي وذويه ورجاله في عاشوراء ملاحم توجت بالدم.

فيما أوضح القائم بأعمال مدير مكتب الأوقاف و الإرشاد – مسؤول وحدة العلماء والمتعلمين بالمحافظة فيصل الهطفي أن الشعب اليمني يعيش يوميا كربلاء وفي كل منطقة عاشوراء جراء هذا العدوان الذي يقتل الأطفال والنساء والشباب ويحاصر شعبا بأكمله.

وأكد أن تشابه مظلومية الشعب اليمني بمظلومية الإمام الحسين بن علي عليما السلام من قبل بنو أمية الذين جعلوا من اليهود مستشارين لهم تماما كما يحدث اليوم ، حيث شن آل سعود ونهيان عدوانهم على اليمن بتوجيهات من اليهود والنصارى.. مبينا أهمية التحرك الفاعل ضد هذا العدوان والانتصار لمظلومية هذا الشعب وبذلك تكون هذه الثورة امتداد لثورة الحسين بن علي عليه السلام.

وأشار إلى أن ثورة اليمنين ضد طغاة العصر وحلفائهم هي امتداد لثورة الحسين بن علي ضد المجرمين والطغاة الذين حولوا دين الله وانحرفوا بالأمة عن منهجها القويم.. لافتا إلى أن التخاذل اليوم يعني مزيدا من المآسي الكربلائية الحسينية من قبل أعدائها.

من جهته أكد نائب مسؤول وحدة العلماء والمتعلمين بالمحافظة علي صومل الأهدل في كلمته عن علماء المحافظة أن إحياء هذه الذكرى يجدد العزم والثبات والصمود في مواجهة قوى العدوان.

فيما أشار المشرف الثقافي أبو طه الهادي ومسؤول وحدة العلماء والمتعلمين بمديريات المربع الشمالي عبدالله الفروي إلى أهمية إحياء ذكرى استشهاد الإمام الحسين عليه السلام واستلهام الدروس والعبر من هذه الذكرى في مواجهة قوى الظلم والطغيان والاستكبار.

وتناول علي ماس القديمي في كلمته عن علماء مديريات المربع الشمالي وثقافي المدينة عيسى عقيلي في كلمته عن المناسبة حجم المظلومية التي تعرض لها الإمام الحسين عليه السلام وتضحيته في سبيل الله وإصلاح أوضاع الأمة الاسلامية التي انحرفت عن السيرة النبوية الحق.

وأوضحا أن ثورة الإمام الحسين رضي الله عنه ستبقى خالدة عبر التاريخ تستلهم منها الأجيال المتعاقبة الدروس والعبر والتضحية والفداء في مواجهة قوى الطغيان والااستكبار.

إدارة أمن محافظة عمران

نظمت إدارة عام شرطة محافظة عمران، اليوم الخميس، فعالية خطابية وثقافية إحياءً ليوم “عاشوراء “ذكرى استشهاد الامام الحسين بن علي عليه السلام تحت شعار ” عاشوراء تضحية وانتصار “.

وفي المناسبة التي حضرها مدير أمن محافظة عمران العميد عبدالله رهمة ووكيل المحافظة حسن الأشقص وقائد فرع قوات الأمن المركزي العقيد حسين النمري ومدير والعلامة محمد الماخذي والشيخ عبده حبيش وعدد من قيادات وأفراد الأجهزة الأمنية، أشارت الكلمات إلى أهمية إحياء هذه المناسبة والاستفادة منها بالتزود بقوة الإرادة وصلابة الموقف والثبات في مواجهة طغاة الأرض من قوى الاستكبار العالمي ومن تحالف معهم في العدوان على اليمن.

واستعرضت الكلمات صوراً ومواقف من ثورة الإمام الحسين عليه السلام في مواجهة الظلم ومقارعة الطغاة.. مشيرة إلى ضرورة استلهام الدروس والعبر من التحلي بقيم ومبادئ ونهج الإمام الحسين قولا وفعلا ومواصلة الصمود في وجه العدوان واستمرار رفد الجبهات بالمال والرجال والعتاد حتى تحقيق النصر.

وبينت الكلمات أن إحياء ذكرى استشهاد الإمام الحسين مناسبة تحتاج إليها الأمة للتزود والتعلم من هذه المدرسة الحسينية.

وأكد مدير أمن المحافظة العميد عبدالله رهمة على ضرورة أن يكون إحياء هذه المناسبة فرصة لاستشعار المسؤولية في رفد الجبهات واستمرار الصمود والصبر لمواجهة قوى العدوان والغزاة.. موضحا أن ترابط مظلومية الإمام الحسين والشعب اليمني الذي يتعرض لعدوان وحصار جائر، ما يستوجب على الجميع مواجهة قوى الظلم والطغاة.

فيما أشار كلمت العلامة محمد الماخذي والشيخ محمد حبيش إلى أن الشعب اليمني يحيي هذه الذكرى وهو يعيش واقع المظلومية التي عاشها الإمام الحسين وهي امتداد لمظلوميته في مختلف مراحل التاريخ.. مؤكدا على أهمية استلهام الدروس في الصبر والصمود والحرية والكرامة والدفاع عن الأرض والعرض.

ندوة توعوية بتعز بمناسبة ذكرى عاشوراء

نظم مكتب الأوقاف والارشاد ووحدة الثقافة القرآنية بمحافظة تعز، اليوم الخميس، ندوة علمائية وتوعوية بمناسبة ذكرى استشهاد الامام الحسين بن علي عليهما عليه السلام بحضور عدد من علماء ومثقفي وخطباء ومرشدي المحافظة وممثلين من السلطة المحلية ومكتب أنصار الله.

وخلال الندوة القيت العديد من الكلمات والمشاركات تناولت مظلومية الامام الحسين وتخاذل صف المسلمين في نصرته والناتج عن انحراف في مسار الامة.. مشيرة إلى أن مظلومية السيد القائد الشهيد/ حسين بن بدر الدين الحوثي هو امتداد لتلك المظلومية وان ما يتعرض له أبناء الشعب اليمني اليوم من عدوان ظالم وحصار جائر هو بسبب تمسكه بمنهجية الامام الحسين عليه السلام والرافض لكل اشكال العبودية والخضوع والخنوع.

كما تطرقت الكلمات إلى ضرورة مواجهة أنظمة العمالة والخيانة المطبعة مع الكيان الصهيوني المغتصب والتي تعمل لصالح دول التسلط والاستكبار وفي مقدمتها أمريكا واسرائيل..

و دعت الكلمات إلى استلهام الدروس والعبر من حادثة كربلاء وجعل هذه المناسبة محطة للتزود بالإيمان والثبات على موقف الحق ومقارعة الظالمين مهما بلغت التضحيات.. فما تعرض له الامام الحسين عليه السلام كشف الوجه الحقيقي لمن كانوا يتقمصون درع الاسلام زيفا وبهتانا.

ولفتت الكلمات إلى أن حادثة كربلاء جسدت الاجرام بأبهى صوره ووحشيته على أيدي مجرمي ذلك العصر تماما كما هو حال مجرمي العصر الحديث باختلاف فارق الزمان والمكان.

عاشوراء.. اليمن مابين لقاءات وندوات وفعاليات إحيائية لذكرى عاشوراء

قوات الأمن المركزي تحيي ذكرى عاشوراء

أحيت المناطق الأمنية لقوات الأمن المركزي، اليوم الخميس، فعالية بمناسبة ”عاشوراء” ذكرى استشهاد سبط رسول الله صلوات الله عليه وعلى آله.. الامام الحسين بن علي عليهما السلام وتخليدا لثورته ضد الظلم والطغيان تحت شعار هيهات منا الذلة بحضور قائد قوات الأمن المركزي اللواء شاهر محمد حسين القحوم.

وخلال الفعالية القيت عدد من الكلمات عبرت في مجملها عن أهمية احياء ذكرى استشهاد الإمام الحسين لاستلهام الدروس والعبر من سيرته عليه السلام وتضحيته في سبيل الحق ونصرة المظلومين والمستضعفين.. مؤكدة أن تكالب المنافقين على الإمام الحسين لم يثنه عن أداء واجبه ولم يبيع دينه بدنياه وظل على مبدئه وثباته حتى استشهد سلام الله عليه.

واشارت الكلمات إلى أن السير على نهج الإمام الحسين عليه السلام كفيل بتحقيق النصر على العدوان مهما بلغت ضراوته وهمجيته فالشعب اليمني لم يكن معتدياً وهو شعب منتصر بإذن الله سبحانه وتعالى.. مؤكدة على أهمية الاقتداء بالحسين في صموده ومواجهته ضد الأعداء خصوصا وأن مظلومية الإمام الحسين تتجسد اليوم في مظلومية الشعب اليمني وما يتعرض له من جرائم وحشية بحق الأطفال والنساء من قبل تحالف الشر والعدوان.

كما أشارت الكلمات إلى أن الحرب بين الحق والباطل أزلية وأن النصر مرتبط بالحق مهما تعاظم الباطل.. منوهة بتأثير ذكرى عاشوراء في وجدان الأمة حيث رسمت موقف الحق وكشفت الزيف والضلال.

المشاركون في الفعالية أكدوا على أهمية التحرك الميداني لمواجهة قوى الشر والعدوان ورفد الجبهات بالمال والرجال حتى دحر العدوان مجددين العهد بالسير على نهج الإمام الحسين ضد الطغاة والظالمين.

تخلل الحفل قصائد عبرت عن المناسبة وأهمية السير على خطى الإمام الحسين عليه السلام.