المشهد اليمني الأول/

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، صباح اليوم الجمعة رسمياً قبوله ترشيح الحزب الجمهوري لخوض انتخابات الرئاسة الأمريكية في الثالث من تشرين الثاني/نوفمبر المقبل.

وقال ترامب في مؤتمر للحزب الجمهوري في حديقة البيت الأبيض التي اكتظت بحضور 1500 مدعو: “بكل فخر وامتنان أقبل ترشيح الحزب الجمهوري لي لخوض انتخابات الرئاسة الأميركية”.

وأَضاف: “إذا منحنا السلطة لبايدن سيقوم المتطرفون بالحد من تمويل الشرطة ولن يكون أحد آمنا، إذا ما ترك الأمر للديمقراطيين سيصادرون أسلحتكم ويخرقون التعديل الثاني للدستور وتصبح دولتنا اشتراكية”، محذّراً من أنّ بايدن سيكون “مدمّر العظمة الأميركية” إذا انتخب رئيساً، على حدّ تعبيره.

وتابع “جو بايدن ليس منقذاً لروح أمريكا. إنّه مدمّر الوظائف في أمريكا، وإذا سنحت له الفرصة، سيكون مدمّر العظمة الأمريكية”.

وإذ اعتبر أنّ استحقاق الثالث من تشرين الثاني/نوفمبر سيكون “أهمّ انتخابات في تاريخ الولايات المتحدة”، أكّد أنّه في حال فوزه بولاية ثانية “سنعيد بناء أقوى اقتصاد في التاريخ”.

وتعهد ترامب بتوفير لقاح لفيروس كورونا قبل نهاية العام، وقال:”لدينا لقاحات لفيروس كورونا في مراحلها النهائية”.

من جهته، أعلن الحزب الديمقراطي الأمريكي، في 19 آب/ أغسطس، ترشيح جو بايدن رسمياً للانتخابات الرئاسية الأمريكية 2020، وأكد بايدن في 21 من الشهر الجاري، قبوله رسمياً ترشيح الحزب الديمقراطي لمنصب رئيس الولايات المتحدة.

بايدن وعد مواطنيه إذا ما انتخبوهُ رئيساً بطي صفحة “الخوف” و”الانقسامات”، وإنهاء” هذه المرحلة القاتمة” في البلاد.

وقال المرشح الديمقراطي إنه سيضع استراتيجيّة وطنية لمكافحة تفشي فيروس كورونا اعتباراً من “اليوم الأوّل” لولايته، على حد تعبيره.

ومن المقرر أن تجري انتخابات الرئاسة الأمريكية المقبلة في تشرين الثاني/نوفمبر المقبل، والتي يتنافس فيها ترامب، مع بايدن، وهما أبرز المرشحين في تلك الانتخابات عن الحزبين الجمهوري والديمقراطي.

وكانت رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي، قالت أمس الخميس إنه “إذا فاز بايدن فإن لجان الكونغرس ستلاحق السجلات الضريبية لترامب”.

وأضافت بيلوسي أنه “من المحتمل أن يتصرف ترامب بطريقة تحط من كرامة الرئاسة خلال المناظرات الانتخابية، ولا أعتقد أنه ينبغي أن تكون هناك مناظرات رئاسية”.

وطالبت بايدن برفض المشاركة في أي مناظرة رسمية، معتبرةً أن “إجراء مناظرة متلفزة مع ترامب، سيضفي نوعاً من الشرعية على أعماله المثيرة وتكتيكاته الفوضوية”.