المشهد اليمني الأول

المشهد اليمني الأول/

دفع الاحتلال السعودي، السبت، بتعزيزات عسكرية كبيرة إلى مدينة عدن المحتلة، عبر منفذ الوديعة.

وأفادت مصادر محلية في شبوة المحتلة بمرور عشرات القاطرات المحملة بالمدرعات والدبابات باتجاه مدينة عدن المحتلة، قادمة من منفذ الوديعة الحدودي.

يأتي هذا في الوقت الذي استدعت فيه السلطات السعودية المرتزق أحمد التركي، المعين من قبل الفار هادي محافظا للحج، إلى العاصمة الرياض.

ورجحت المصادر أن هذه التطورات جاءت في إطار مساعي الاحتلال السعودي للضغط على ما يسمى المجلس الانتقالي، الموالي للاحتلال الإماراتي، والذي كان أعلن تعليق مشاركته في مفاوضات الرياض، عبر التلويح بالحسم العسكري في عدن، متهما السعودية بعدم الوفاء بالتزاماتها في دفع رواتب مليشياته.

وهاجم رئيس ما يسمى الجمعية الوطنية في الانتقالي، المرتزق أحمد سعيد بن بريك، اتفاق الرياض واصفاً إياه بـالعقيم.

من جانبه قال المرتزق هاني بن بريك، في تغريدة على “تويتر”، إن المجلس لم يقطع المفاوضات، مؤكداً أنهم (قيادات الانتقالي) لم يغادروا “عاصمتهم الحبيبة الرياض”.

وتشهد محافظة أبين المحتلة مواجهات عسكرية عنيفة بين مرتزقة الفار هادي ومليشيا الانتقالي، ويتبادل الطرفان اتهامات بخرق ما يسمى اتفاق الرياض.