المشهد اليمني الأول

المشهد اليمني الأول/

لقي العشرات من المرتزقة، يوم الأحد، مصارعهم بينهم قياديان عسكريان بارزان في مليشيات حزب الإصلاح الموالية لتحالف العدوان، أثناء المعارك الدائرة مع مجاهدي الجيش اليمني واللجان الشعبية، في أطراف مدينة مأرب.

وأوضحت مصادر قبلية أن الشيخ المرتزق درهم ناجي مبخوت كعلان والمرتزق علي حسن حمد عيظه الشبواني، قتلا أثناء المعارك في مديرية مدغل شمال غرب مدينة مأرب، بالإضافة الى العملاء مرضي بن علي الحاج الأجدعي وعبدالرزاق صالح سويدة وفهد صالح عبدالله شرهان.

وأكدت أن قائمة جرحى المرتزقة تصدرتها قيادات كبيرة أبرزها محمد أحمد الباشا بن زبع وجبران عبدالواحد بن زبع، بالإضافة الى تدمير واغتنام عتاد عسكري كبير.

وأشارت المصادر إلى أن مقتل القياديين كعلان والشبواني، جاء في عملية اقتحام نفذها مجاهدو الجيش واللجان الشعبية في إحدى مناطق مديرية مدغل، فيما قالت مصادر أخرى إن مقتلهم في عملية تصدي لزحف مرتزقة العدوان باتجاه منطقة الضيق في المديرية.

وقالت مصادر محلية إن مليشيات حزب الإصلاح تكبدت خسائر كبيرة في العتاد والأرواح أثناء المعارك، حيث سقط “المئات بين قتيل وجريح” فيما لا زال مصير عدد من قيادات المرتزقة في المنطقة مجهولاً.

وكان أبطال الجيش اليمني واللجان الشعبية، تمكنوا خلال الساعات الماضية بعد معارك عنيفة وضارية من تحقيق إنتصارات عسكرية جديدة، وتطهير مديرية ماهلية جنوب محافظة مأرب بالكامل، وإسقاط أهم وآخر خطوط دفاع المرتزقة عن المدينة، من الجهة الشمالية الغربية.

وأكد مصدر ميداني أن الجيش واللجان الشعبية تمكنوا من السيطرة على منطقة الجوه في مديرية مدغل، التي تعد أهم وآخر الخطوط الدفاعية للمرتزقة شمال غرب مدينة مأرب، بعد ساعات من تحرير قرية آل بريك،

وأشار المصدر أن أبطال الجيش واللجان الشعبية يخوضون هذه الأثناء معارك عنيفة مع مرتزقة العدوان في آخر جيوب لهم بمديرية مدغل، ولا يزال التقدم مستمر لتطهير المديرية بالكامل.

وقال المصدر أن أبطال الجيش اليمني واللجان الشعبية، تمكنوا كذلك من تطهير وادي العمود مركز مديرية ماهلية أكبر مديريات محافظة مأرب.

وأوضح المصدر بأن أبطال الجيش واللجان الشعبية تمكنوا أيضاً من تطهير منطقة معشراء وسوق المحلل آخر معاقل مرتزقة العدوان في ماهلية جنوب محافظة مأرب، ويجري الآن تأمين المديرية بالكامل.