المشهد اليمني الأول/

حذرت إدارة مطار صنعاء الدولي اليوم من عدم قدرتها على توفير الخدمات الملاحية الجوية لاستقبال طائرات الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية والإغاثية خلال الأيام القادمة بسبب قرب نفاد مخزونها من المشتقات النفطية.

وأوضح بيان صادر عن المطار اليوم، أنه في ظل الإجراءات التعسفية التي تمارسها دول تحالف العدوان بمنع دخول سفن المشتقات النفطية، أوشك مخزون المطار من الديزل والبترول على النفاد، وأن الكميات المتوفرة لن تغطي احتياجات التشغيل سوى أيام معدودة.

وأكد البيان أن إدارة المطار غير قادرة على تشغيل مولدات الكهرباء وعربات الإطفاء وبقية الأجهزة والمعدات الخاصة بتقديم الخدمات للطائرات الأممية والمنظمات الإنسانية والإغاثية التي تصل وتغادر مطار صنعاء الدولي يومياً.

وقال البيان ” إذا لم يتم الإفراج عن سفن المشتقات النفطية التي يحتجزها تحالف العدوان لأكثر من خمسة أشهر وسرعة توفير المشتقات النفطية فإن ذلك سيتسبب في إغلاق المطار بشكل كامل أمام الرحلات الأممية والمنظمات الإنسانية”.

ودعا البيان الأمم المتحدة والمنظمات الدولية للتدخل العاجل من أجل توفير المشتقات النفطية لضمان استمرار العمل بمطار صنعاء الدولي وتقديم الخدمات للطائرات الأممية والمنظمات التابعة لها والمنظمات الإنسانية الأخرى العاملة في اليمن.