المشهد اليمني الأول/

أكد مصدر مسؤول بوزارة الخارجية اليمنية، أن دولة العدوان الإمارات لا تزال مستمرة في استفزاز مشاعر العرب والمسلمين.

وقال المصدر في تصريح لوكالة الأنباء (سبأ) إن الإمارات لم تكتف بالتطبيع السياسي مع الكيان الصهيوني، بل عمدت إلى مزيد من الاستفزازات، باستقبال رحلة لطيران الكيان الصهيوني مباشرة مرت عبر الأجواء السعودية في خطوة أثبتت للعالم بأن دولتي العدوان السعودي ـ الإماراتي بالتنسيق مع الكيان الصهيوني يقومون بشق التضامن العالمي مع القضية الفلسطينية، ومحاولة إرباك الموقف السياسي في العالم العربي.

وأضاف المصدر إن أبو ظبي والرياض من خلال هذه الخطوة التطبيعية المرفوضة من كل الشعوب العربية بما فيها الشعبين الإماراتي والسعودي، تظنان بأن التقرب من الكيان الصهيوني والإدارة الأمريكية سيثبت نظام حكمهما، كعائلات مغتصبة للحكم في السعودية والإمارات.

وأشار المصدر، إلى أن الشعوب العربية، لن تخدعها التصريحات البراقة للكيان الصهيوني والإدارة الأمريكية حول أن صفقة القرن وما تبعها من قيام أبو ظبي بالتطبيع الكامل، وسماح الرياض بمرور طيران الكيان الصهيوني للأجواء السعودية سيعمل على إيجاد حلول للقضية الفلسطينية ترضي الشعب الفلسطيني.

كما أكد المصدر أن مثل هذه التحركات الفاشلة لن تنطلي على الشعوب العربية والإسلامية، مطالباً دول حركة عدم الانحياز وجامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي، الوقوف بجدية أمام هذه الخطوة التطبيعية الرامية إلى تمييع القضية الفلسطينية في المحافل الدولية والإقليمية.