المشهد اليمني الأول/

أدانت وزارة الأوقاف والإرشاد، استهداف طائرة بدون طيار تابعة للعدوان الأمريكي السعودي منزل العلامة يحيى حمود الأهدل في مدينة الدريهمي المحاصرة بمحافظة الحديدة ما أدى إلى استشهاده.

وأكدت الأوقاف في بيان صادر عنها اليوم، أن استهداف هذا العالم الجليل من قبل تحالف العدوان يعبر عن مدى حقده تجاه العلماء، ومحاولته تكميم أفواههم وإطفاء نور دعوتهم.

ودعا البيان كافة العلماء والخطباء والمرشدين إلى التحرك التعبوي والسير على خطى العلامة الشهيد الذي أبى إلا الثبات والصمود وجهاد البغاة والغزاة بالكلمة والموقف ورفض الخروج من المدينة رغم كبر سنه.

وأشار البيان إلى أن هذه الجريمة تستوجب من الجميع الاضطلاع بالمسؤولية والتحشيد لتحرير الساحل الغربي وفك الحصار عن مديرية الدريهمي والقصاص من كل المجرمين والقتلة وطرد المحتلين من كل شبر من أرض الوطن.