المشهد اليمني الأول/

حذرت المؤسسة المحلية للمياه والصرف الصحي بأمانة العاصمة، من كارثة صحية وبيئية في حال توقف محطة معالجة مياه الصرف الصحي عن العمل جراء انعدام المشتقات النفطية.

وأكدت مؤسسة المياه في بيان لها أن سكان أمانة العاصمة سيحرمون من مياه الشرب النظيفة في حال توقف ضخ مياه الشرب في أكثر من 70 بئر.

وأشار البيان إلى مخاطر توقف مؤسسة المياه عن تقديم خدمات المياه والصرف الصحي للمستشفيات وكذا توقف معدات وآليات المؤسسة.

وحمل الأمم المتحدة والمبعوث الأممي إلى اليمن، المسؤولية الكاملة عن الوضع الصحي والبيئي الكارثي نتيجة استمرار تحالف العدوان في احتجاز سفن المشتقات النفطية ومنع دخولها إلى ميناء الحديدة.

ودعت مؤسسة المياه، المجتمع الدولي لاتخاذ موقف جاد بالضغط على تحالف العدوان للإفراج عن سفن المشتقات النفطية لتفادي حدوث كارثة إنسانية وشيكة.